نقد التقنية

نقد التقنية أم نقد الاستخدام: في بدايات دراستي الجامعية ظهرت بدايات التقنية .. مثل البلوثوث.. وجوالات الكاميرا .. والقنوات الفضائية.. وظهر معها مقاومة التغيير.. فكان التحذير منها .. وتحريمها.. وأن من مات وقد أدخلها لمنزله يخشى عليه من كذا وكذا.. واحذري يا أختاه….وخطب ومحاضرات ودروس.. ونشرات .. وسوق مربح.. في هذا الوقت.. كنت أتحدث بهدوء لا يكاد يسمع بيني وبين الزملاء في الجامعة.. لا لشيء إلا لأني أصلا مصنف عند الكثير من طلاب الجامعة.. هذا يصنفني بالإخواني.. وهذا بالمنافق.. وذاك بالزنديق.. وخذ لك من تصنيفات…. فلا ينقصني أن تضاف سيئة من سيئات الخروج على الدين. كنت أتحدث عن أن هذا الأمر ليس صحيحا … وندخل في جدال.. محوره.. نقد الاستخدام لا تحريم التقنية.. توعية الناس بالاستخدام الصحيح لا تحريم اقتناء التقنية.. واعتلت الأصوات وانخفضت.. في الحوارات.. حتى كتبت مقالات وانتشر حينئذ عن نقد التقنية أم نقد الاستخدام.. وكان من جملة من وقف في وجهي حينها..جملة من الاخوة الذين .. حرموا جوالات الكاميرا… وشددوا في التحريم.. حتى اشتروه بقوة الرومانسية.. لزوجاتهم.. في الفترة الأخيرة.. فلا نكرر نقد التقنية.. بل نعمل على توعية الناس بأهمية التقنية.. وكيف نجعل الله رقيبا علينا..

أكمل القراءة »

الحمد والشكر

الفرق بين الشكر والحمد: بينهما عموم وخصوص لفظي.. فالحمد أعم من الشكر في أن الشكر خاص بالنعم.. والحمد للنعم وغيرها. والشكر أعم من الحمد في أن الحمد لا يكون إلا باللسان.. والشكر يكون باللسان والأفعال والاعتقاد. اللهم اجعلنا لك حامدين شاكرين.

أكمل القراءة »

أمي وهمتها العالية

والدتي حفظها الله.. همة عالية: بداية أتحدث عن والدتي حفظها الله.. تلك المرأة التي كأي أم ترعى وتراعي زوجها وأولادها.. تحرص على تربيتهم.. وعلى صلاتهم.. وعلى دراستهم.. حسب ما كان لديها من معلومات ورثتها من مجتمعها.. والبيئة المحيطة بها.. في ذلك الوقت.. بعد أن كبرت وكبر أخواني وأخواتي .. ووصلت بنا للجامعة.. وما دونها حسب أعمارنا.. بدأت تلك الرائعة الأمية.. بالتفكير في أن تلتحق بمدارس محو الأمية.. ولم تحدث أحدا سوى والدي.. حتى رأيناها وهي تستعد للذهاب عصرا للمدرسة.. ورأينا كيف كانت أخواتي البنات يقفن إلى جانبها سدا للدين الذي عليهن فلطالما وقفت إلى جانبهن وهن يذاكرن.. وكان الشهر تلو الشهر والفصل تلو الفصل يمضي وهي في كل مرة تقرأ شيئا خطأ وتأتي لنصحح لها.. حتى رأيناها مع والدي تتصفح جريدة الرياض.. وتحكي لنا ما قرأته من أخبار. حصلت والدتي على الشهادة الابتدائية.. لم تقف همتها.. كنا نتوقع أن تكمل المرحلة المتوسطة.. لكن ليس الأمر كما كنا نعتقد.. هي درست في محو الأمية.. لهدف آخر..وهو أن تتمكن من قراءة القرآن الكريم دون مساعدة.. فقررت الالتحاق بجمعية تحفيظ القرآن.. وبدأت تطلب مصاحف مسجلة وتوزع الاستماع لها حسب الحاجة، فأشرطة الشيخ علي الحذيفي في بداية الحفظ لتعرف النطق السليم للآية.. وأشرطة الشيخ أحمد العجمي للمراجعة أثناء عملها في المنزل لأن قرأءته سريعة.. …

أكمل القراءة »

تعرف على الله

قال موسى عليه السلام في (وقت الرخاء):”وعجلت إليك رب لترضى”. فقال الله سبحانه في (وقت الشدة):”ولقد أوحينا إلى موسى أن اسر بعبادي فاضرب لهم طريقا في البحر”. اعرف الله في الرخاء يعرفك في الشدة.

أكمل القراءة »

كتاب الله

من عز عند الله… حبب إليه قراءة كتابه.. من أحبه .. أحب كلامه

أكمل القراءة »

ما تراه.. سيرونه

‏اصنع ما تراه صوابا.. سيخالفونك.. ثم استمر على ما تراه صوابا.. سينتقدونك.. ثم كرر وكرر ما تراه صوابا .. سيصمتون عن نقدك مستقبلا. ثم كرره واثبت على ما تراه صوابا.. سيتبعونك. ‎#من_تجاربي

أكمل القراءة »

الوهابية

مصطلح الوهابية.. ينكر كثيرون من أتباع المذهب السلفي عن جهل هذا المصطلح، وأصله نسبة للشيخ محمد بن عبد الوهاب.. إنكارهم لهذا المصطلح من باب أن أتباع الشيخ أنفسهم لم يطلقوا على أنفسهم هذا اللقب وأن هذا الإطلاق جاء من أعداء الدعوة لتشويها، فأتباع محمد بن عبد الوهاب يسمون أنفسهم بالمسلمين أو الموحدين وليس الوهابيون.. وهذا واضح وجلي في كتابات المؤرخين مثل ابن غنام وغيره، لكن المتتبع لمؤلفات علمائهم نجدهم يذكرون هذا اللقب بل ويتفاخرون به، كما في كتاب ابن سحمان الذي يحمل عنوان:الهدية السنية والتحفة الوهابية..وهذا ما نص عليه أيضا في مقدمة كتابه أيضا.. هذا الإنكار تحول مؤخرا إلى نوع من الرضى.. وأنهم لا يمانعون من استخدامه كما ذكر ذلك المؤرخ عبد الله العثيمين، في كتابه بحوث وتعليقات في تاريخ المملكة العربية السعودية.. ما أعنيه في هذا المنشور.. أن الوهابية موجودة ومتأصلة.. ليس المجال مجال الحديث عن صحة ما لديهم أو خطأه.. فهذا متروك لمن ينتسب إليها.. ومنشوري هذا فقط للتأكيد عن أن المصطلح مستخدم منذ القدم…. ليس أكثر.

أكمل القراءة »

كيد الرجال وكيد النساء

‏”فيكيدوا لك كيدا” “إن كيدكن عظيم” اجتمع على يوسف عليه السلام كيدان.. كيد رجال سببه البغض. وكيد نساء سببه الحب. كيد ألقاه في البئر.. وكيد ألقاه في السجن.

أكمل القراءة »

ذهبوا وبقي هو

‏شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وغفر له وأسكنه فسيح جناته.. اتهم بالزندقة من قبل علماء عصره.. وسجن ٥ مرات.. حتى توفاه الله سبحانه.. جميع من كان في عصره مات ونسي ذكرهم. وبقي اسمه وعلمه رحمه الله. ‎#باختصار

أكمل القراءة »

أحمد الدحان: نظام الامتياز التجاري يضاعف فرص ازدهار ونمو القطاع الخاص

أكد أحمد الدحان؛ مستشار التنظيم والتطوير الإداري، أن صدور اللائحة التنفيذية لنظام الامتياز التجاري “الفرنشايز” يُعد حدثًا اقتصاديًا انتظره الجميع، لما في تطبيقه رسميًا في المملكة العربية السعودية من فوائد تعود على كل الأطراف، متوقعًا تضاعف فرص ازدهار ونمو القطاع الخاص -أحد روافد الاقتصاد- بعد صدور النظام بطرق قانونية تحفظ الحق للجميع، وستصبح هناك حقوق و واجبات للطرفين، وفي نظري أن هذه قفزة للقطاع. ‏وأضاف أن فائدة ‫الامتياز التجاري للمستثمر ورائد الأعمال تكمن في مساعدته في الحصول على علامة تجارية بنظام الامتياز التجاري، يختصر فيها الخبرة التراكمية من العلامة المانحة ويحصل على الدعم والتدريب والتحسين المستمر، ما يضاعف فرصته في النجاح التي ستكون أعظم من قبلها؛ لأنه سيواصل نجاح هذه العلامة المانحة وبالتالي استثمر استثمارًا آمنًا، وسيجعل صاحب العلامة المانحة في مأمن من تداعيات الاستخدام المسيء للعلامة فسيحفظ حقوقه القانونية، ما يترتب عليه تشجيع العلامات بالمنح. وأوضح “الدحان” أن من أبرز النقاط التي تم اعتمادها في اللائحة سيصبح، وبقوة النظام، إلزام جميع العلامات التجارية المحلية والأجنبية التي ترغب بمنح امتياز فرعي Sub Franchise داخل السعودية تسجيل بياناتها ومعلوماتها ومستندات الإفصاح لدى وزارة التجارة قبل البدء بالمنح؛ لتحقيق مبدأ الشفافية وإثبات نجاح وملكية العلامة وقوة إدارته، وفي حالة رغبة صاحب الامتياز في الاستثمار في علامة معينة بنظام الفرنشايز سيقدم له المانح …

أكمل القراءة »