المنتدى تحت الصيانة مع تحيات اخوكم محب العلم الجزائري كلمة الإدارة

.:: إعلانات الموقع ::.

قال الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

العودة   منتديات ابن الاسلام.. > ~*¤ منتديات ابن الاسلام العامة ¤*~ > المنتدى الإسلامي...


رسائل جوال المتميزة لد. نوال العيد (المجموعة الأولى)

المنتدى الإسلامي...


رد
قديم 2009-06-16, 01:20 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
طموح
عضو..جديد
إحصائية العضو






  التقييم طموح فعال

طموح غير متصل

 


المنتدى : المنتدى الإسلامي...
افتراضي رسائل جوال المتميزة لد. نوال العيد (المجموعة الأولى)


رسائل جوال المتميزة د.نوال العيد

من هم الواصلون الحقيقيون؟ هل هم واصلو الأرحام فحسب؟ تأمل: (والذين يصلون ما أمر الله به أن يوصل)الوصل: وصل عام يصلون ما بينهم وبين ربهم بفعل الطاعات وترك المحرمات ، ويصلون ما بينهم وبين الرسول باتباع سنته، ويصلون أرحامهم وأقاربهم وأزواجهم وخدمهم بأداء حقهم كاملا، والسبب الذي يجعل العبد واصلا ما أمر الله به أن يوصل، خشية الله وخوف يوم الحساب، ولهذا قال بعدها: ( وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ويخافون سوء الحساب)

المتدبر لمناسبة مجيء
سورة "الشرح" بعد "الضحى"
ينكشف له كثير من المعاني المقررة في السورة،
منها ما في قوله تعالى
(( فإن مع العسر يسرا،
إن مع العسر يسرا ))
والسورتان تعطيان مثلا حيا
لتقريرهذه السنة، فسورة الضحى
تمثل جوانب العسر التي عاناها
نبينا عليه الصلاة والسلام ؛
ليعقبها جوانب اليسر في الشرح
حتى إذا انتهى المثل، يأتي التعقيب
بأن مجئ اليسر بعد العسر سنة
لاتتخلف.

" اختلاف أمتي رحمة " .
لا أصل له (الضعيفة 57 )
ثم إن معنى هذا الحديث مستنكر عند المحققين من العلماء،
قال العلامة ابن حزم في
" الإحكام في أصول الأحكام "
( 5 / 64 )
بعد أن أشار إلى أنه ليس بحديث :
وهذا من أفسد قول يكون ؛
لأنه لو كان الاختلاف رحمة
لكان الاتفاق سخطا ،
وهذا ما لا يقوله مسلم ،
لأنه ليس إلا اتفاق أو اختلاف ، وليس إلا رحمة أو سخط .

قال شيخ الإسلام :
" إنما اشتغلت قلوب طوائف
من الناس بأنواع العبادات المبتدعة إما بالأدعية أو بغيرها لإعراض قلوبهم عن المشروع ،
وإلا فمن أصغى إلى كلام الله ورسوله واعتاد الدعاء المشروع في أوقاته وجد فيه من الفهم والحلاوة والهدى والشفاء والبركة والمنفعة مالا يجده في شيء من الكلام لا منظومه ولا منثوره، فعلى العاقل أن يجتهد في اتباع السنة "
(اقتضاءالصراط المستقيم/ 384)

إذا اعتراك ضعف
أو مر بك ما كدت به أن تنكسري، فسيأتيك معنى اسم الله الجبار
كالبرد على قلبك،
فالجبارهو المصلح أمورخلقه، المصرفهم فيما فيه صلاحهم,
وهو الذي يجبر الفقر بالغنى،
والمرض بالشفاء,والسعة بالشدة، فإذا ضاق بك الأمر واشتد الكرب فارفعي يديك وقولي:يا جبـــار
وتأكدي أنه سيجبر كسرك،
وسيفرج كربك،
وسيبدل حزنك سعادة،
وخوفك أمنا،
وضيقك فرجا،
وثقي به تمام الثقة؛
لأنه جبار السموات والأرض
"نوال"

- ماحكم رؤية الحامل للدم؟
إن كان قبل الوضع بزمن يسير كاليومين أو الثلاثة ومعه طلق فهو نفاس ، وإن كان قبل الوضع بزمن كثير أو قبل الوضع بزمن يسير لكن ليس معه طلق فليس بنفاس و هو حيض -على الصواب- إذا كان على عادة حيضها؛ لأن الأصل فيما يصيبُ المرأة من الدم أنه حيض إذا لم يكن له سبب يمنعُ من كونه حيضًا، وليس في الكتاب والسنة ما يمنعُ حيض الحامل.
(ابن عثيمين,الدماء الطبيعية,11)

يرسم القرآن للمسلم منهج التعامل مع المسيءبما يتناسب مع بشريته،
ويخيره بين مقامات ثلاثة؛
أولها: المثل والعدل،وقد أذن الله به ومع ذلك سماه (سيئة) تنفيرا منه. وثانيها:العفو والفضل وقد ندب إليه وجعله نصيب أصحاب الصبر والحظ العظيم.
وثالثها: الظلم الذي حرمه وعاقب عليه.
وقد جمع بين هذه المقامات في آية (40) من سورة الشورى
(وجزاء سيئة سيئة مثلها فمن عفا
وأصلح فأجره على الله إنه لا يحب الظالمين )

( الجنة تحت أقدام الأمهات من شئن أدخلن ومن شئن أخرجن ) موضوع
- السلسلة الضعيفة رقم 593-
ويغني عنه حديث معاويةبن جاهمة أنه جاء النبي فقال:( يا رسول الله أردت أن أغزو وقدجئت أستشيرك فقال: هل لك أم ؟ قال : نعم.
قال : فالزمها فإن الجنة
تحت رجليها)
قال الألباني: حسن صحيح.
صحيح سنن النسائي(3104)
فكيف نحن مع من كانت الجنة تحت رجليها ؟!
رزقكم الله بر والديكم.

إن في الابتلاءمن العبروكنوزالحكم ما يشد عضد المؤمن المصاب؛ لأنه يسوق المؤمن لأكمل النهايات التي لم يكن ليعبرها إلا على جسر من الابتلاء، فظاهره امتحان وباطنه رحمة ونعمة، وكم لله من نعمة جسيمة ومنة عظيمة تجنى من قطوف الابتلاء!
ففي الحديث " إن الرجل ليكون له عند الله المنزلة، فما يبلغها بعمل، فما يزال الله يبتليه بما يكره حتى يبلغه إياها " حسنه الألباني
في الصحيحة(1599)
د.نوال العيد

(الرحمن الرحيم)
ما أعظم هذين الاسمين اللذين
نرى آثارهما في كل ماحولنا،
مع ما بينهما من فرق لطيف
ذكره ابن القيم في بدائع الفوائد
(1/14) حين جعل الرحمن دالا على صفة ذاتية، والرحيم دالا على صفة فعلية، فـ "الرحمن" دالٌ على الصفةِالقائمة به سبحانه،و"الرحيم"
دال على تعلقها بالمرحوم،
وإذا أردت فهم هذا فتأملي قول الله تبارك وتعالى"إِنَّهُ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً"
ولم يجىء قط "رحمن بهم".

اسم الله الفتاح يطمئن قلوب عباد الله المؤمنين بأنه مهما طال ليل الظالم وكثر بغيه وظلمه للعباد،
لا بدَّ أن يفتح الله بين عباده المؤمنين وعباده الظالمين،
لأن معنى الفتاح الحاكم الذي يقضي بين عباده بالحق والعدل؛
وبأحكامه الشرعية القدرية،
وقد توجهت الرسل إلى الله الفتاح أن يفتح بينهم وبين أقوامهم المعاندين،فيما حصل بينهم من الخصومة والجدال،واستمعي لقول نوح(قال رب إن قومي كذبون فافتح بيني وبينهم فتحا)

البكاء على الميت على وجه الرحمة حسن مستحب، لا ينافي الرضا، وبهذا يعرف قول النبي صلى الله عليه وسلم الذي أخرجه البخاري في الجنائز(6655)
لما بكى على الميت قال:(إن هذه رحمة جعلها الله في قلوب عباده،
وإنما يرحم الله من عباده الرحماء)
(التحفة العراقية في الأعمال القلبية لابن تيمية ص:٧٧)

رد باقتباس
قديم 2009-06-16, 01:21 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
طموح
عضو..جديد
إحصائية العضو






  التقييم طموح فعال

طموح غير متصل

 


كاتب الموضوع : طموح المنتدى : المنتدى الإسلامي...
افتراضي رد: رسائل جوال المتميزة لد. نوال العيد (المجموعة الأولى)


لم يخف علينا حبيبنا الفقرولاالجوع لكنه خشي علينا أمرا أعظم منهما يفسد القلوب،أخرج البخاري في صحيحه (6061)
(ما الفقر أخشى عليكم ولكن أخشى عليكم أن تبسط عليكم الدنيا كما بسطت على من كان قبلكم فتنافسوها كما تنافسوها وتلهيكم كما ألهتهم) ألا ترين مصداق حديث الرسول في واقع الحياة، سعي حثيث على الدنيا،
وغفلة عن المنافسة في الآخرة، فمتى يكون شعارنا:
إن استطعت أن لا يسبقك إلى الله أحد فافعل.
د/ نوال العيد

إن البيت الصالح والبيئة الصالحة في زماننا أشبه ما تكون بسفينة نوح عليه السلام التي تجري في موج كالجبال من الفتن والخطوب ، لذا يجب على الآباء والأمهات الحرص على الأبناء كل الحرص كي يركبوا في السفينة ، واتخاذ الوسائل التي تحقق ذلك.
د/ ناصر العمر


1/2
النجاح مطلب يسعى إليه الجميع ، ومن أهم الأسباب الجالبة له التوكل على الله الذي يعني صدق اعتماد القلب على الرب في جلب ما ينفع ودفع ما يضر، ولكنه مع هذا الاعتماد يبذل السبب الذي هو المذاكرة؛ مع خلو قلبه من الاعتماد عليها ، لأن اعتماده في الحقيقة على الله ومثل هذا مطمئن غير قلق وهذا حال كل متوكل فهو مستشعر معية ربه له كما قال موسى
((إن معي ربي سيهدين)) ،
2/2
وهو معنى لا حول ولا قوة إلا بالله إذ لا قوة للعبد في التحول
من الشقاء إلى السعادة ومن الجهل إلى العلم ومن سوء الحفظ والفهم إلى قوة ذلك إلا بربه القوي فعندها ينفض عن يديه التعلق بنفسه وفهمه وحفظه ويتعلق بربه ومولاه مستحضراً قول ربه
(( ففهمناها سليمان ))
(( وعلمناه من لدنا علما ))
د/نوال العيد

ما حكم الزيادة والنقص في زمن الحيض,وكذلك تقدمه أو تأخره عن وقته؟
المرأة متى رأت الدم فهو حيض سواء تقدم أم تأخر ومتى رأت الطهر فهي طاهر سواء زاد أم نقص.
الدماء الطبيعية لابن عثيمين(13) والقاعدة التي تعتمدها المرأة:
متى رأت الدم فهو حيض، إذا كان يوم وليلة فأكثر، ومتى رأت الطهر فهي طاهرة سواء زادت عن عادتها أو نقصت، وسواء تقدمت أو تأخرت، لقوله)ويسألونك عن المحيض قل هو أذى) فجعل وجود الدم وهو الأذى حيضا

للدعاء مع البلاء ثلاث مقامات,
أحدها أن يكون أقوى من البلاء فيدفعه؛كمن نجح مع تخوفه من الفشل.
الثاني أن يكون أضغف من البلاء فيقوى عليه البلاء فيصاب به العبد ولكن قد يخففه؛كمن رسب في مادة ولو لم يدع لكان الرسوب في ثلاث.
الثالث أن يتقاوما ويمنع كل واحد منهما صاحبه؛كمن مرض عند اختبار مادة فتغيب عنها.
وفي الحديث(لايرد القضاء إلا الدعاء,ولا يزيد في العمر إلا البر) حسنه الألباني في الصحيحة (154)

الرحمة كمال في الطبيعة يجعل المرء يرق لآلام الخلق ويسعى لإزالتها، وليست مجرد عاطفة عارضة، أو شفقة وقتية، إنما هي خلق متأصل في المسلم،أخرج أحمد في المسند بسند صحيح أن رجلا قال:يا رسول الله إني لأذبح الشاة فأرحمها,
قال"والشاة إن رحمتها رحمك الله"
هذا شأن من يرحم البهائم التي
لا تعي،
فكيف بمن يرحم البشر على اختلاف حاجاتهم النفسية، والجسمية، والاجتماعية، والمادية؟ فتذكري يرحمك الله.
د.نوال العيد

لو تأمل العبد الضعيف كثيرالذنب، ما يحصل له من عظيم الأجر
إن هو ذكر الله، لما فتر لسانه عن الذكر، ذلك أن ذكره يصعد إلى السماء حتى يصل إلى العرش يذكر بصاحبه عند ربه،
فعن النعمان بن بشير قال: قال رسول الله:" إن مما تذكرون من جلال الله التسبيح والتهليل والتحميد ينعطفن حول العرش لهن دوي كدوي النحل تذكر بصاحبها, أما يحب أحدكم أن يكون له أو لا يزال له من يذكر به!"
صحيح سنن ابن ماجه(3809)
د. نوال العيد

هلا تأملت في رحمة الله حولك،
كم هي آثار رحمته عظيمة، بيد أن رحمته في الآخرة أوسع من رحمته في الدنيا بكثير،
أخرج مسلم(2725) (إن لله مائة رحمة، أنزل منها رحمة واحدة بين الجن والإنس والبهائم والهوام، فبها يتعاطفون وبها يتراحمون وبها تعطف الوحش على ولدها،وأخّر الله تسعا وتسعين رحمة يرحم بها عباده يوم القيامة)
فالمحروم الحقيقي من حُرم التسعة والتسعون جزءا،وما أعظم جنايته التي حرمته رحمة الله في الآخرة!

(العبد دائما بين نعمة من الله يحتاج فيها إلى شكره ، وذنب منه يحتاج فيه إلى الاستغفار،وهذان من الأمور اللازمة للعبد دائما فإنه لا يزال يتقلب في نعمه وآلائه، ولا يزال محتاجا إلى التوبة والاستغفار. وفي الحديث الذي أخرجه مسلم في الذكر(41):(إنه ليغان ـ أي: ما يَغْشَاه من السَّهْو الذي لا يَخْلو منه البَشَر ـ على قلبي وإني لأستغفر الله في اليوم مائة مرة)
(التحفة العراقية في الأعمال القلبية لابن تيمية:ص 129)

نسلك حين نمارس أسلوب جلد الذات، وانتقاص الآخر بطريقة ترسخ الخطأ، وتنمي الشعور السلبي لدى المخطئ، في حين سلك رسول الله لتزكية الذات وتغليب الجوانب الإيجابية على السلبية طرقا صادقة ذكية عند إيقاع العقوبة؛ ليربي المربين على قيمة"العقوبة للمحبة لا للعذاب" مما يدفع المخطئ وهو يرى احتواء المربي له إلى الإقلاع عن الخطأ. وسيأتيك في الرسالة القادمة الموقف النبوي الذي رسمه رسول الله لتربية المخطئ.

أخرج البخاري في صحيحه
(6398)من حديث عمر بن الخطاب: أن رجلا على عهد النبي كان اسمه عبد الله، وكان يلقب حمارا، وكان يضحك رسول الله،وكان النبي قدجلده في الشراب،
فأتي به يوما، فأمر به فجلد، فقال رجل من القوم :اللهم العنه ما أكثر ما يؤتى به ؟ فقال النبي:( لا تلعنوه فو الله ما علمت إلا أنه يحب الله ورسوله) تأملي(فأمر به فجلد) وقوله للاعن:(لا تلعنوه فو الله ما علمت إلا أنه يحب الله ورسوله)
د.نوال العيد

ما حكم الصفرة والكدرة في الحيض؟
الصفرة: أن ترى الدم أصفر كماء الجروح.
الكدرة: أن تراه متكدرا بين الصفرة و السواد.
فإن كان في زمن الحيض أو متصلا به قبل الطهر فهو حيض
وإن كان بعد الطهر فليس بحيض؛ لقول أم عطية رضي الله عنها: (كنا لا نعد الصفرة والكدرة بعد الطهر شيئًا)
(ابن عثيمين,الدماء الطبيعية,14)

إلى طلاب الحب:
لست أعني بهذا الحب حب الصور والذوات ؛ لأن في القلوب فاقة وضيقا لا يسده إلا حب الرحمن
الذي به تستحيل المصائب إلى لذات .
تلك القلوب تسير إلى بارئها بأرواحها لا بأجسادها .
فلله در قلوب تلاحقت أعيادها لأنسها وقربها من مولاها.
ويا حسرة على قلوب تعلقت بشعارات أدعياء ما يسمونه بعيد الحب الزائف!
فاربئي بنفسك أن تحيي بلا أعياد سرمدية
فمن طلب لذة قلبه بحب غير ربه جازاه ربه بضد مقصوده

الجاهل يشكو الله إلى الناس، وهذا غاية الجهل بالمشكو والمشكو إليه؛ فإنه لو عرف ربه لما شكاه، ولو عرف الناس لما اشتكى إليهم ، ورأى بعض السلف رجلا يشكو إلى رجل فاقته وضرورته، فقال : يا هذا والله ما زدت على أن شكوت من يرحمك! وفي ذلك قيل: إذا شكوت إلى ابن آدم إنما ...
تشكو الرحيم إلى الذي لا يرحم
والعارف إنما يشكو إلى الله وحده.
(ابن القيم،الفوائد،87)

قال صلى الله عليه وسلم :" كفى بالمرء إثما أن يحدث بكل ما سمع" قال ابن حبان : هذا الخبر زجر للمرء أن يحدث بكل ما يسمع حتى يعلم يقين صحته.
المجروحين من المحدثين ( 1/15)
فحري بنا ألا نحدث بكل ما نسمعه قبل التيقن من صحته! وليس مما يمتدح المرء به أن يطلق لسانه لينقل كل خبر تأتى له فـ"بئس مطية الرجل زعموا" أو يطلق العنان ليديه لترسلا كل رسالة أتته على صندوق الوارد،
فمتى يكون شعارنا "التثبت أولا"؟

قال صلى الله عليه وسلم :" كفى بالمرء إثما أن يحدث بكل ما سمع" قال ابن حبان : هذا الخبر زجر للمرء أن يحدث بكل ما يسمع حتى يعلم يقين صحته.
المجروحين من المحدثين ( 1/15)
فحري بنا ألا نحدث بكل ما نسمعه قبل التيقن من صحته! وليس مما يمتدح المرء به أن يطلق لسانه لينقل كل خبر تأتى له فـ"بئس مطية الرجل زعموا" أو يطلق العنان ليديه لترسلا كل رسالة أتته على صندوق الوارد،
فمتى يكون شعارنا "التثبت أولا"؟

ليعلم العاصي أن غيره من الناس والدواب يتضرر بذنبه،
وفي الحديث الصحيح((لم يمنع قوم زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السماء ولولا البهائم لم يمطروا)) قال عكرمة: دواب الأرض وهوامها حتى الخنافس والعقارب يقولون منعنا القطر بذنوب بني آدم.
فتأمل كيف لم يكفه عقاب ذنبه حتى يبوء بلعنة من لا ذنب له .

ارتفاع الأسعار،ومعدلات الطلاق، وزيادة المشكلات العائلية، والأزمة المالية، جميع ذلك يجعلنا نتدبر : ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )
فإنه ما أذنب عبد ذنبا ً إلا زالت عنه نعمة من الله بحسب ذلك الذنب، فإن تاب عن الذنب رجعت إليه النعمة أو مثلها، وإن أصر لم ترجع إليه، و لا تزال الذنوب تزيل عنه النعم حتى تسلبها كلها، فمتى رأيت تكديرا في حال، فاذكر نعمة ما شكرت، أو زلة ما قد فعلت.

قال الشعبي : خرج عمر يستسقي فلم يزد على الاستغفار فقالوا : ما رأيناك استسقيت ، فقال : لقد طلبت الغيث بمجاديح السماء التي يستنزلون بها المطر ثم قرأ
( استغفروا ربكم إنه كان غفارا
يرسل السماء عليكم مدرارا)
( وأن استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يمتعكم متاعاحسنا إلى أجل مسمى)
غدا صلاة الاستسقاء ،
فما أجمل أن تكوني سبباً في سقاية أهل الأرض بدعوة صادقة .

"إن رحمتي سبقت غضبي " حديث قدسي أخرجه البخاري (5654) قال الطيبي: (في سبق الرحمة إشارة إلى أن قسط الخلق منها أكثر من قسطهم من الغضب، وأنها تنالهم من غير استحقاق، وأن الغضب لا ينالهم إلا باستحقاق، فالرحمة تشمل الشخص جنينا ورضيعا وفطيما وناشئا قبل أن يصدر منه شيء من الطاعة، ولا يلحقه من الغضب إلا بعد أن يصدر عنه من الذنوب ما يستحق معه ذلك).الفتح ( 6/292)

يشتكي كثير من المصلين من كثرة الوساوس التي تذهب عليهم الخشوع، وممن سبقت شكايته من هذا الأمر عثمان بن أبي العاص حين قال: يارسول الله إن الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي وقراءتي يلبسها علي .
فقال رسول الله:"ذاك شيطان يقال له خنزب فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه واتفل على يسارك ثلاثا"
قال: ففعلت ذلك فأذهبه الله عنى.رواه مسلم (2203)
قال الشيخ ابن باز:"الالتفات في الصلاة للتعوذ بالله من الشيطان الرجيم عند الوسوسة لاحرج فيه، بل هو مستحب عند شدة الحاجة إليه بالرأس فقط" مجموع الفتاوى(11/130)

رد باقتباس
قديم 2009-06-16, 01:22 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
طموح
عضو..جديد
إحصائية العضو






  التقييم طموح فعال

طموح غير متصل

 


كاتب الموضوع : طموح المنتدى : المنتدى الإسلامي...
افتراضي رد: رسائل جوال المتميزة لد. نوال العيد (المجموعة الأولى)


إن المرأة العاقلة من تصل إلى أعلى الدرجات فتكون في مصاف الأنبياء والصديقين والمتحابين في الله، وذلك عن طريق عمل لا تلقي له كثير من النساء بالا، وتحرص فضليات النساء على الإتيان به عبادة وامتثالا؛ لأنهن يدركن أنه سبب بلوغهن أعلى المنازل، فحين يكون أهل الجنة من الرجال نبيا أوصديقا أومحبا في الله، تكون تلك المرأة من أهل الجنة من النساء، أعرفت عظيم عملها؟ الجواب في الرسالة اللاحقة.
جاء في الحديث :( ألا أخبركم برجالكم من أهل الجنة ؟ النبي في الجنة, والصديق في الجنة والشهيد في الجنة, والمولود في الجنة, والرجل يزور أخاه في ناحية المصر لا يزوره إلا لله عز وجل, ونساؤكم من أهل الجنة : الودود الولود العؤود على زوجها ؛ التي إذا غضب جاءت حتى تضع يدها في يد زوجها وتقول: لا أذق غمضا حتى ترضى) صححه الألباني في الصحيحة(287)(د.نوال العيد)

ما حكم تقطع الحيض بأن ترى المرأة يوما دما و يوما نقاء؟
إذا كان هذا الانقطاع في زمن الحيض و المرأة لها وقت طهر صحيح يدخل في الحيض, ولا يكون انقطاعه أقل من يوم طهرا , إلا إذا كان في آخر عادتها أن ترى القصة البيضاء وهي ماء أبيض يدفعه الرحم عند انقطاع الحيض فهو طهر.
أما إذا كان هذا التقطع مستمرا معها كل وقتها فحكمه حكم الاستحاضة. ابن عثيمين ,الدماء الطبيعية (16)
بناء على ما تقدم من كلام الشيخ يستنتج قاعدة: إذا انقطع الدم يوما وليلة فأكثر بين أيام الحيض فهذا طهر، وإن انقطع أقل من يوم وليلة فالدم في حكم الحيض.

(خير الأسماء ما حمد وعبد)
لا أصل له (الضعيفة رقم :1245)
ويغني عنه حديث رسول الله
صلى الله عليه و سلم
( إن أحب أسمائكم إلى الله عبدالله وعبدالرحمن ) رواه مسلم(5709)

يشتكي كثير من المربين رفض من تحتهم لنصائحهم، واستنكافهم عن أوامرهم، فيأتي القرآن لرسم منهج أعظم المربيين من سلالة النبيين والمرسلين ( وما أريد أن أخالفكم إلى ما أنهاكم عنه)
إذا أردت أن يقبل منك الناس الأمر فكن أول الفاعلين له المؤتمرين به، و إذا نهيت عن شيء فكن أول المنتهين عنه ، وليكن شعارك :التربية بالقدوة.

لا شك بأن كل إنسان قد انغلق عليه في هذه الحياةباب من الأبواب، فأخذ يتلفّت يمنةويسرة باحثا عن مفتاح لما انغلق عليه،وقد ينسى أو يتناسى في غمرةالحياةوزحمتها المفتاح الأكيد لكل باب مغلق،
الرجوع إلى الله والتضرع إليه بأسمائه الحسنى، فهو الفتاح الذي يفتح أبواب الرحمة والرزق لعباده، ويفتح المنغلق عليهم من أُمورهم وأسبابهم،ويفتح قلوبهم وعيون بصائرهم ليبصروا الحق تأمل
(مايفتح الله للناس من رحمة فلا ممسك لها)

( إن لكل شيء قلبا ، و قلب القرآن
( يس) ، و من قرأ ( يس ) ، كتب الله له بقراءتها قراءة القرآن عشر مرات) ( موضوع ) ( الضعيفة : 169 )
وما اشتهر بين الناس ( ما من ميت يموت ، فيقرأ عنده سورة (يس) ؛ إلا هون الله عز وجل عليه ) (موضوع) ( الضعيفة : 5219 ) يقول الألباني في أحكام الجنائز(11) : وأما قراءة سورة (يس) عنده... فلم يصح فيه حديث

من عرف الله في الرخاء عرفه الله في الشدة، تأمل ( فلولا أنه كان من المسبحين للبث في بطنه إلى يوم يبعثون )
لقد جعل الله السوابق الحميدة للعبد، وتعرفه لربه في حال الرخاء، سببا للنجاة من الشدائد، وحصول أعظم الفوائد.
فوائد قرآنية لابن السعدي(22)
فهلا أعددت في رخائك ما تعرف به عند شدتك !

ليعلم المصاب أن ما يعقب الصبر من اللذة أضعاف ما كان يحصل له لو لم يبتل،ويكفيه من ذلك بيت الحمد الذي يبنى له في الجنة على حمده، فلينظر:أي المصيبتين أعظم،مصيبة العاجلة أم مصيبة فوات بيت الحمد في جنة الخلد؟ وفي الترمذي مرفوعا: "يود ناس يوم القيامة أن جلودهم كانت تقرض بالمقاريض في الدنيا لما يرون من ثواب أهل البلاء".
وقال بعض السلف:لولا مصائب الدنيا لوردنا القيامة مفاليس.
ابن القيم في الزاد(4/173)
بتصرف

( أدبني ربي فأحسن تأديبي )
قال ابن تيمية:" لا يعرف له إسناد ثابت" أحاديث القصاص(78) يغني عنه حديث عائشة عندما سئلت عن خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم،فقالت:(كان خلقه القرآن ) مسند الإمام أحمد رقم الحديث(25813)
باقة المتميزة بإشراف د.نوال العيد

ما أجمل الخلق ! إنه الدين كله ،
ومن زاد عليك في الخلق زاد عليك في الدين . ابن القيم في المدارج (2/307)
وفي الحديث :" إن المسلم المسدد ليدرك درجة الصوام القوام بآيات الله عز وجل؛ لكرم ضريبته ـ أي : طبيعته وسجيته ـ وحسن خلقه ] صححه الألباني في الصحيحة(522)

لا تيأس مهما ضاقت عليك الأمور أو استغلقت، وتأمل معنى اسم الله "اللطيف" الذي لطف علمه حتى أدرك الخفايا والخبايا، وما احتوت عليه الصدور ودقائق الأمور، فهو عالم بضعفك وحالك، ومن معانيه اللطيف بعباده الموصل إليهم مصالحهم بلطفه وإحسانه من سبل لا يشعرون بها، وقصة يوسف ـ عليه السلام ـ شاهد هذا(وقد أحسن بي إذ أخرجني من السجن وجاء بكم من البدو من بعد أن نزغ الشيطان بيني وبين إخوتي إن ربي لطيف لما يشاء)

واعلم أن اللطف الذي يطلبه العباد من الله بلسان المقال ولسان الحال هو من الرحمة، بل هو رحمة خاصة تصل العبد من حيث لا يشعر بها، فإذا قال العبد يا لطيف الطف بي ..فمعناه تولني ولاية خاصة بها تصلح أحوالي الظاهرة والباطنة، وبها تدفع عني جميع المكروهات، فإذا يسر الله عبده وسهل طريق الخير وأعانه عليه فقد لطف به، وإذا قيض الله له أسبابا خارجية غير داخلة تحت قدرة العبد فيها صلاحه فقد لطف له. السعدي بتصرف

اسم الله الأعظم الذي إذا سئل به أعطى،وإذا دعي به أجاب" الله" عند جمهور العلماء،ولقولهم أدلة قوية منها:
-أنه الاسم الوحيد الذي ورد في كل الأحاديث التي أخبر الرسول بأن فيها اسم الله الأعظم.
-كثرة وروده في القرآن.
-أنه مستلزم لجميع معاني أسماء الله الحسنى،ودال عليها بالإجمال،
وكل أسمائه وصفاته تفصيل وتبيين لصفات الألوهيةالتي اشتق منها اسم الله.
راجع بقيةالأسباب في النهج الأسمى في شرح أسماءالله الحسنى

إن سألت عن أجل العلوم وأنفعها؟
جاءتك الإجابةبأن أجلها العلم بمعاني أسماءالله وصفاته لاللعلم بها فحسب، لكن للتعبد بها،وظهور آثارها في قلب العبد وجوارحه، ذلك أن العلم بأسماءالله يحقق العلم الصحيح بالرب،وشرف العلم تابع لشرف معلومه،ونسبةالعلم به سبحانه إلى سائر العلوم كنسبةالله إلى سائر خلقه،
فما أجمل أن تقتني(النهج الأسمى في شرح أسماء الله الحسنى) للنجدي لتعيشي أجمل لحظات حياتك في التعرف إليه جل في علاه

خمسة أمور سماها رسول الله بلاء، ودعا للمهاجرين ألا يدركوهن، أتدرين ما هي؟ عن ابن عمر قال : أقبل علينا رسول الله فقال : يا معشر المهاجرين خمس إذا ابتليتم بهن وأعوذ بالله أن تدركوهن : لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا"

وسيصلك بقيةالحديث في الرسالة القادمة - إن شاء الله -
" ولم ينقصوا المكيال والميزان إلا أخذوا بالسنين - أي:الجدب ـ وشدة المئونة - أي قلة الرزق ـ وجور السلطان عليهم، ولم يمنعوا زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السماء ولولا البهائم لم يمطروا، ولم ينقضوا عهد الله وعهد رسوله إلا سلط الله عليهم عدوا من غيرهم فأخذوا بعض ما في أيديهم، وما لم تحكم أئمتهم بكتاب الله ويتخيروا مما أنزل الله إلا جعل الله بأسهم بينهم " . الصحيحة (106)

يتسوق أهل الجنةكل جمعةفي سوق لا بيع فيها ولا شراء؛لأن بضائعها للعرض، وفيها ما تشتهي النفس،وللمسلم أن يأخذ ما أراد؛لأنه قد دفع الثمن مقدما في الدنيا،وفي صحيح مسلم"إن في الجنةلسوقا يأتونها كل جمعة، فتهب ريح الشمال فتحثو في وجوههم وثيابهم المسك،فيزدادون
حسناوجمالا،فيرجعون إلى أهليهم وقد ازدادوا حسناوجمالا،فيقول لهم أهلوهم والله لقد ازددتم بعدنا حسنا وجمالا،فيقولون وأنتم والله لقد ازددتم بعدنا حسناوجمالا"

2-1
ذكر نردده صباح مساء، لكننا بحاجة إلى استشعار معناه، واتخاذه منهج حياة، فعن أبي سعيد قال: قال رسول الله ( من قال : رضيت بالله ربا و بالإسلام دينا و بمحمد رسولا وجبت له الجنة ) صحيح سنن أبي داود (1529) تأمل (رضيت بالله ربا) أي: رضيت بما يأمر به، وينهى عنه، وما يقسمه لي، ويقدره علي، وما يعطيني إياه، وما يمنعه مني.
2-2
ومتى لم يرض بذلك كله لم يكن قد رضي به ربا من جميع الوجوه، وما أسهل ذلك باللسان، وما أصعبه عند الحقيقة والامتحان! لا سيما إذا جاء ما يخالف هوى النفس ومرادها، وبذلك يتبين أن الرضا كان لسانه به ناطقا، وحاله له منكرة ، فاحرصي على أن يكون حالك مصدقا لما يردده لسانك.

من كان الله معه هانت عليه المشاق، وانقلبت مخاوفه أمنا،وهان له كل صعب، وسهل عليه كل عسير، وقرب له كل بعيد، وزالت همومه وأحزانه، ومعية الله تدرك بصحبة رسوله وإن واراه الثرى، ألم تقرأ:
(إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا)
يقول ابن القيم : فمن أصح الإشارات على ثمرة اتباع الرسول إشارة هذه الآية: وهي أن من صحب الرسول وما جاء به بقلبه وعلمه ، وإن لم يصحبه ببدنه فإن الله معه .
بدائع التفسير(98)

الكلام الصادر عن الإنسان يشير إلى حقيقةعقله وطبيعةخلقه، وطرائق الحديث في جماعة ما تحكم على مستواها العام،فمتى رأيت فحش قول من أفراد العائلة وقت رخائهم حين لا يربؤون بأنفسهم عن مناداة بعضهم بالألقاب البذيئة أو بأسماءالحيوانات أوبالممازحة باللعان والشتم، فتساءل:هذا والحال رخاء، فكيف بحال الشدة والغضب، ألا يعلم أولئك أن رسول الله لم يكن فاحشا ولا متفحشا، وكان يقول:(إن خياركم أحاسنكم أخلاقا)
البخاري5688

المجتمع الفاضل الذي يقيمه الإسلام بهدي القرآن مجتمع له أدب رفيع،لكل فرد فيه كرامته التي لا تمس،ولمز أي فرد بما يؤذي مشاعره ويمس كرامته، لمز للنفس،وفسق بعد إيمان، وظلم يستلزم المسارعة بالتوبة والتحلل ممن نالته الأذية،وتأملي(ولاتلمزوا أنفسكم ولاتنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون) ولتراجعي قواعد الأدب النفسي للمجتمع المسلم في ضوء سورة الحجرات.

حديث "الدين المعاملة"
لا أصل له
الضعيفة للألباني (5/11).
قال الشيخ ابن باز:"ليس له أصل" وقال الشيخ عبد العزيز السدحان: "فتشت عنه كثيراً ولم أعثر عليه، والحديث الصحيح في الحث على التحلي بمكارم الأخلاق، ما ورد في الصحيحين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (خياركم إسلاما ، أحاسنكم أخلاقا إذا فقهوا).

رد باقتباس
قديم 2009-06-16, 01:23 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
طموح
عضو..جديد
إحصائية العضو






  التقييم طموح فعال

طموح غير متصل

 


كاتب الموضوع : طموح المنتدى : المنتدى الإسلامي...
افتراضي رد: رسائل جوال المتميزة لد. نوال العيد (المجموعة الأولى)


ما أجمل أن يكون داخل المؤمن نقيا بريئا من الشكوك،أبيض يكن لإخوانه المودة التي لا يخدشها ظن السوء المفضي للإثم،والبراءة التي لا تلوثها الريبة،والطمأنينة التي لا يعكرها القلق والتوقع،فلا يحقق بناء على هاجس أو ظن لم تقم عليه قرينة إلا وسوسة الشيطان؛ لأن الناس عنده أبرياء حتى يتبين بوضوح أنهم ارتكبوا ما يؤاخذون عليه وتأمل:( يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا)

2-1
حب رسول الله واجب شرعي، والتعبيرعن حبه هدي كل مؤمن، لكن هذا التعبير دين لا يخضع لتشريعات بشرية ورؤى إنسانية، ويخالف بعض الناس السنة المحمديةحين يحتفلون في هذا اليوم بالمولد النبوي لأسباب عدة:
أولها:أن الاحتفال بالمولد لم يعرف في القرون الثلاثة الفاضلة, وأول من أحدثه بالقاهرة الخلفاء الفاطميون في القرن الرابع على اتفاق بين المؤرخين في ذلك.
2-2
أفيؤخذ الدين عن الفاطميين أم عن هدي الرسول وصحبه؟ فإن حبهم لرسول الله أصدق،وتعظيمهم له أظهر، أولا يسعنا ما وسع رسول الله وصحبه!!
وثانيها: أن أهل السير مختلفون في الشهر واليوم الذي ولد فيه رسول الله على سبعة أقوال، فهل يحتفل بيوم موضع خلاف لا اتفاق.
وثالثها: أن من يحتفل بالمولد في 12 من ربيع الأول سيجد نفسه أنه احتفل بعين التاريخ الذي توفي فيه رسول الله فكيف يجمع بين حزن وفرح ومصيبة ونعمة.

من أجود المؤلفات في حكم المولد، مؤلف كتاب ( القول الفصل في الاحتفال بمولد خير الرسل) لإسماعيل الأنصاري, وكتاب (حقوق النبي صلى الله عليه وسلم بين الإجلال والإخلال) من مطبوعات البيان.

أيام البيض أيام أوصى رسول الله أن يتعاهدها المسلم بالصيام،وأخبر أن صيامها بصيام الدهر،وفي الحديث الصحيح: "من صام من كل شهرثلاثة أيام فذلك صيام الدهر فأنزل الله تصديق ذلك في كتابه(من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها) اليوم بعشرة أيام"صحيح سنن الترمذي للألباني(762)
فما أربح البضاعة حين يتضاعف صيام اليوم الواحد ويكون أجره بصيام عشرةأيام!
فهلا اغتنمت الفرصةفصباح الغد أول أيام البيض تقبل الله منك صالح الأعمال.

حديث(كان إذا هاجت ريح استقبلها رسول الله بوجهه،وجثا على ركبتيه ومد يديه،وقال:اللهم إني أسالك من خير هذه الريح،وخير ما أرسلت به،وأعوذ بك من شرها، وشر ما أرسلت به،اللهم اجعلها رحمة،ولا تجعلها عذابا،اللهم اجعلها رياحا ولا تجعلها ريحا)
قال الألباني:ضعيف جدا
(الضعيفة 4217)
والدعاء الذي صح:اللهم إنا نسألك من خير هذه الريح وخير ما فيها وخير ما أمرت به،ونعوذ بك من شر هذه الريح وشر ما أمرت به
( الصحيحة2756)

2/1
كان رسول الله عليه الصلاة والسلام إذا رأى غيما أوريحا عرف ذلك في وجهه،فقالت عائشة : يا رسول الله الناس إذا رأوا الغيم فرحوا رجاء أن يكون فيه المطر، وأراك إذا رأيته عرفت في وجهك الكراهية. فقال يا عائشة: مايؤمنني أن يكون فيه عذاب ، قد عذب قوم بالريح، وقد رأى قوم العذاب ، فقالوا: هذا عارض ممطرنا. وكان يقول إذا هاجت الريح : اللهم إني أسالك من خير ما أرسلت به، وأعوذ بك من شر ما أرسلت به.
(الصحيحة2757)
2/2
ما أجمل الإحساس اليقظ من سيد السابقين إلى لخيرات ، يرى السحاب فلا يزال خائفا من العذاب حتى تمطر، فكيف بحال أهل الغفلة ؟ يرون السحاب مليئا بالغبار ولايزالون على معاصيهم مستمرين ، ولسان حالهم يقول( وإن يروا كسفا من السماء ساقطا يقولوا سحاب مركوم )
نسأل الله الكريم أن يعاملنا بما هو أهله ، ولا يعاملنا بما نحن أهله .

لما كانت سورة التوبة مشتملة على الأمر بالقتال لم يكتب في أولها " بسم الله الرحمن الرحيم" وأيضا السنة أن يقال عند الذبح "باسم الله، والله أكبر" ولا يقال " بسم الله الرحمن الرحيم " لأن وقت القتال والقتل لا يليق به ذكر الرحمن الرحيم ، وقد وفقك لذكر هذه الكلمة في كل يوم سبعة عشر مرة في الصلوات المكتوبة دل ذلك على أنه ما خلقك للقتل والعذاب ، وإنما خلقك للرحمة والفضل والإحسان .الرازي(1/217)

(القدوس) اسم من أسماء الله معناه المنزه عن كل وصف يدركه حس، أو يتصوره خيال، أو يقضي به تفكير، فهو المنزه عن كل نقيصة، والمتنزه عن أن يقاربه، أو يماثله أحد في شيء من الكمال،ومن تقديسه سبحانه الحذر من سوء الظن به ؛ لأنه قادح في تنزيهه، والذي هو موجب اسمه (القدوس).

" وأكثر الناس يظنون بالله غير الحق ظن السوء فيما يختص بهم وفيما يفعله بغيرهم، ولا سلم من ذلك إلا من عرف الله، وعرف أسماءه وصفاته، وعرف موجب حمده وحكمته، فمن قنط من رحمته، وآيس من روحه، فقد ظن به ظن السوء، ومن جوزعليه أن يعذب أولياءه مع إحسانهم وإخلاصهم، ويسوي بينهم وبين أعدائه فقد ظن به ظن السوء، ومن ظن بأنه لا ينصر دينه ومن جاهد في سبيله فقد ظن به ظن السوء" ابن القيم في الزاد(3/196) بتصرف

إذا كان المرء يمشي في نعليه، فانقطع أحدهما، فلا يمش في نعل واحدة والأخرى حافية، فإما أن يصلحها ويمشي بهما ، أو يخلعهما لحديث أبي هريرة أن رسول الله قال : ( لا يمش أحدكم في نعل واحدة لينعلهما جميعا أو ليخلعهما جميعا ) رواه البخاري (5518) ، وعلة ذلك أنها مشية الشيطان؛ وفي حديث أبي هريرة أن رسول الله قال: ( إن الشيطان يمشي في النعل الواحدة ) السلسلة الصحيحة (348) راجع للاستزادة فتح الباري (10/310)

أتعجزين عن قراءة ثلث القرآن في ليلة، لا إخالك بعد اليوم ستكسلين إن شاء الله،عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: أيعجز أحدكم أن يقرأ في ليلة ثلث القرآن ؟ قالوا :وكيف يقرأ ثلث القرآن ؟قال :"قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن" صحيح الترغيب(1480) وأخرج أحمد بسند حسن من حديث رسول الله :" من قرأ ( قل هو الله أحد ) حتى يختمها عشر مرات، بنى الله له قصرا في الجنة " فهلا استكثرت من قصور الجنة؟

[ إن للقلوب صدأ كصدأ الحديد وجلاؤها الاستغفار ] موضوع(السلسلة الضعيفة2242) وحديث:( من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هما فرجا، ومن كل ضيق مخرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب )
ضعيف (السلسلة الضعيفة705) ويغني عنهما قوله تعالى:( وأن استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يمتعكم متاعا حسنا إِلَى أجل مسمى ويؤت كل ذي فضل فضله)

دعاءأوجب الله على نفسه عزوجل لمن قاله الجنةإن أتاه قدره،عن شداد بن أوس عن رسول الله قال سيد الاستغفار أن يقول العبد(اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت,أعوذ بك من شر ما صنعت,أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفر لي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت،من قالها موقنا بها حين يمسي فمات من ليلته دخل الجنة،ومن قالها موقنا بها حتى يصبح فمات من يومه دخل الجنة"صحيح البخاري(6306)

التعبد لله تعالى باسمه(الواسع) يفتح بابا واسعا من الأمل والرجاء، فعندما تغلق أبواب الرزق، وتشتد الكرب، ويوسوس الشيطان في الصدر،ويعد بالشر ويبث اليأس، يتذكرالمؤمن سعة رحمةالله تعالى وفضله،فتنقشع سحب اليأس والضيق،لأن ضد الضيق السعة، والسعةمن المعاني الأساسية لاسمه سبحانه(الواسع)فهو الذي وسع علمه جميع المعلومات،ووسع سمعه جميع المسموعات، ووسع رزقه جميع المخلوقات،ووسع غناه كل فقير،ووسعت رحمته كل شيء سبحانه

التجربة رصيد ضخم تصقل مواهب المرء، وتزيده خبرة وحنكة، ومن خلال التجارب تقوّم الأمور، وتوزن بميزانها الصحيح، فهي فرع عن العلم، ومدرسة عريقة، يتخرج منها عقلاء الرجال، والعلم الشامل هو الذي يجمع بين التلقي والتجربة، تأملي:" وكيف تصبر على ما لم تحط به خبرا" فلا تستهيني بما تمرين به من تجارب، ولاتستخفي بأصحاب الخبرات !
ألم تر أن العقل زين لأهله *
ولكن تمام العقل طول التجارب .

كتب عمر بن الخطاب - رضي الله عنه- رسالة لعبد الله بن قيس - رضي الله عنه- قال فيها:" لا يمنعنك قضاء قضيته بالأمس، فراجعت فيه نفسك، وهديت لرشدك، أن ترجع إلى الحق، فإن الحق قديم لا يبطله شيء، ومراجعة الحق خير من التمادي في الباطل" ومصداق قول عمر قوله صلى الله عليه وسلم:" من حلف على يمين فرأى غيرها خيرا منها فليكفر عن يمينه وليأت الذي هو خير " أخرجه مسلم (1650) فهلاّ حملنا شعار:
الرجوع إلى الحق فضيلة .

لقد كانت حياةرسول الله مليئة بالاستغفار مع عظيم طاعاته،حتى إنه ليستغفر في المجلس الواحد سبعين مرة،وكان يختم أعماله الصالحة بالاستغفار،بل ختم حياته كلها به,وفي صحيح البخاري (4440)عن عائشة أنها سمعت رسول الله وأصغت إليه قبل أن يموت وهو مسند إليها ظهره يقول "اللهم اغفر لي وارحمني وألحقني بالرفيق الأعلى"ومن هنا يستفاد أن من لزم شيئا في حياته ختم الله عمله به قبل موته،فاختاري لنفسك ما تختمين به عمرك.

العاقل من أنفق في صحته وشحه، ولم يترقب دنو الأجل ليطلق لسانه بالحقوق والصدقات،وقد أشار الرسول إلى أفضل الصدقات فيما رواه أبو هريرةقال:قال رجل للنبي يا رسول الله أي الصدقة أفضل؟ قال أن تصدق وأنت صحيح حريص تأمل البقاء وتخشى الفقر, ولا تمهل حتى إذا بلغت الحلقوم قلت:لفلان كذا ولفلان كذا وقد كان لفلان)أخرجه البخاري وتأمل(وأنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي أحدكم الموت فيقول رب لولا أخرتني إلى أجل قريب فأصدق)

كان لسليمان - عليه السلام - من ملك الدنيا ما كان ، لكنه لم يفتخر بالمملكة وافتخر بالعلم حيث قال " يا أيها الناس علمنا منطق الطير وأوتينا من كل شيء " [ النمل : 16 ] فافتخر بكونه عالماً بمنطق الطير, فإذا حسن من سليمان أن يفتخر بذلك العلم أفلا يحسن بالمؤمن أن يفتخر بمعرفة رب العالمين ؟.تفسير الرازي (1/331)

أكد علماء التربيةأن تربيةالولد تكون قبل ولادته عن طريق اختيار الزوجة الصالحة،لأن خطيبة اليوم التي يقصدها الشاب هي أم المستقبل،وهي المدرسة الأولى التي تحتضن الطفل؛لترضعه لبان الأدب مع لبن الثدي،ثم ترعاه في أول مراحل العمر؛ فتغرس في عقله البذورالأولى التي ستنمو عند الكبر،وتصون فطرته عما يفسدها مع ما تهب لوليدها من صفات موروثة،فحسن اختيار الزوجة أهم عوامل التربية،وفي الحديث(فاظفر بذات الدين تربت يداك)

لاشك أنه ألمّ بك مرض،أو رأيت مرض من تحبين ممن حولك، ولعلك في تلك الساعةغفلت عن اسم عظيم من أسماءالله الذي يقتضي معناه أنه كاشف الكربات، ومنزل الدواءوالشفاء على بدنك وقلبك، فكان رسول الله إذا أتى مريضاقال(اذهب البأس رب الناس اشف وأنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما) الصحيحة(1537)فتضرعي باسم الله الشافي سائلةشفاء أمراض الأبدان،وقبلها أمراض القلوب، وثقي تمام الثقة بمن أنزلت حاجتك به سبحانه!

إن الخصومة إذا نمت وغارت جذورها ، وتفرعت أشواكها شلت زهرات الإيمان الغض، ولم يكن في أداء العبادات المفروضة خير، لأنها لا ترفع لله، ولايغفر الله للمسلم مالم يغفر لأخيه، وفي مسلم(6711) عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" تفتح أبواب الجنة يوم الاثنين ويوم الخميس فيغفر لكل عبد لا يشرك بالله شيئا إلا رجلا كانت بينه وبين أخيه شحناء، فيقال أنظروا هذين حتى يصطلحا،أنظروا هذين حتى يصطلحا "

إن القلوب الكبيرةقلما تستجيشها دوافع الأضغان،فهى أبدا إلى الصفح أدنى منها إلى الانتقام، وتأمل حال النبي الذي حكى عنه نبينا "أنه ضربه قومه حتى أدموه فجعل يسلت الدم عنه ويقول اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون" كيف جمع في هذه الكلمات أربع مقامات من الإحسان قابل بها إساءتهم العظيمة إليه,
أحدها:عفوه عنهم
الثاني:استغفاره لهم
الثالث:اعتذاره بأنهم لا يعلمون الرابع:استعطافه لهم بإضافتهم إليه فقال اغفر لقومي

ما أعظم رحمة الرحمن التي أوجبت الجنة لامرأة رحمت بناتها رحمة فطرية،فكيف بمن يرحم عموم الخلق!
تأملي حديث عائشة,قالت"جاءتني مسكينة تحمل ابنتين لها فأطعمتها ثلاث تمرات فأعطت كل واحدة منهما تمرة،ورفعت إلى فيها تمرة لتأكلها،فاستطعمتها ابنتاها فشقت التمرة التي كانت تريد أن تأكلها بينهما،فأعجبني شأنها فذكرت الذي صنعت لرسول الله فقال:(إن الله قد أوجب لها بها الجنة أو أعتقها بها من النار)"رواه البخاري(1418).

ما أقرب رحمةالله من العبد!
وقد جعل لها سبحانه طرقاوأسبابا، منها:
ـ تدبر القرآن والإنصات إليه،يقول الله(وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون)
ـ الاستغفار من أعظم ما تستجلب به رحمةالله،يقول سبحانه(لولا تستغفرون الله لعلكم ترحمون)
ـ الإتيان بالفرائض،وطاعةرسول الله(وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة وأطيعوا الرسول لعلكم ترحمون)
ـ رحمة الخلق،وفي الحديث الصحيح:(ارحموا ترحموا واغفروا يغفر الله لكم)

متى يثبت للمرأة حكم النفاس إذا سقط جنينها؟
لا يثبت النفاس إلا إذا وضعت ما تبين فيه خلق إنسان ، فلو وضعت سقطا صغيرا لم يتبين فيه خلق إنسان فليس دمها دم نفاس ، بل هو دم عرق فيكون حكمها حكم المستحاضة ، وأقل مدة يتبين فيها خلق إنسان ثمانون يوما من ابتداء الحمل.
( ابن عثيمين,الدماء الطبيعية,51)

يدخل أهل الجنة الجنة صفوفا ماسكا بعضهم بيد بعض ، وصفوفهم مائة وعشرون ، ثمانون منهم من هذه الأمة، وأربعون من سائر الأمم.
صحيح سنن الترمذي(2546)
ماأعظم فضل الله على هذه الأمة , ثمانون صفا منها.
جعلك الله في الصف الأول منهم.

باقة المتميزة بإشراف د.نوال العيد

نرفع أيدينا إلى السماء ونطلب من الرزاق رزق الأبدان لنا ولمن نحب،ونغفل عن نوع ثان من أنواع الرزق،ذلك أن رزقه نوعان:
-رزق عام يشمل البر والفاجر وهو رزق الأبدان.
-ورزق خاص وهو رزق القلوب وتغذيتها بالعلم والإيمان,والرزق الحلال الذي يعين على صلاح الدين، وهذا خاص بالمؤمنين على مراتبهم منه بحسب ما تقتضيه حكمته ورحمته.
فهلا استشعرت رزق القلوب لك ولمن تحبين حينما ترفعين يديك إلى السماء،وتقولين: اللهم ارزقني!

إن اليقين بأنه سبحانه المتفرد برزق عباده، المتكفل بأقواتهم لا مانع لما أعطي ولا معطي لما منع،يثمر التوكل الصادق على الله والتعلق به وحده مع فعل الأسباب الشرعية في طلب الرزق وعدم التعلق بها، لأنه سبحانه خالق الأسباب ومسبباتها،فيطمئن القلب ويسكن، ولايخاف من فوات رزق،وفي الحديث الصحيح أن الرسول رأى تمرة عائرةـ لايعرف لها مالك ـ فأخذها فناولها سائلا, فقال أما إنك لو لم تأتها لأتتك!
( صحيح الترغيب 1705)

قال ابن القيم - رحمه الله - : " فالأعمال لا تتفاضل بصورها وعددها ، وإنما تتفاضل بتفاضل ما في القلوب ، فتكون صورة العملين واحدة وبينهما من التفاضل كما بين السماء والأرض . قال : وتأمل حديث البطاقة التي توضع في كفة , ويقابلها تسعة وتسعون سجلا كل سجل منها مدى البصر ، فتثقل البطاقة وتطيش السجلات ، فلا يعذب ومعلوم أن كل موحد له هذه البطاقة وكثير منهم يدخل النار بذنوبه "مدارج السالكين (1/331)

رد باقتباس
قديم 2009-06-16, 01:24 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
طموح
عضو..جديد
إحصائية العضو






  التقييم طموح فعال

طموح غير متصل

 


كاتب الموضوع : طموح المنتدى : المنتدى الإسلامي...
افتراضي رد: رسائل جوال المتميزة لد. نوال العيد (المجموعة الأولى)


تحرك العواطف كثيرامنا، فنستعجل في الحكم،أو ننصر من نستمع لشكواه-لاسيما إن كان قريبا - دون أن نرجع للطرف الآخر، فنصدرحكماظالما أو نعين عليه، وقد سمى الله في كتابه الحكم بمجرد سماع طرف واحد فتنة، فقال عن داودعليه السلام(وظن داود أنما فتناه فاستغفر ربه)وفي الحديث"من أعان على خصومة بظلم،أو يعين على ظلم،لم يزل في سخط الله حتى ينزع" الصحيحة(1201)
فحري بنا:عدم التسرع في الحكم حتى يتبين الحق قبل إصدار الحكم.

" صوموا تصحوا " .
ضعيف (الضعيفة رقم:253) ويغني عنه حديث أبي أمامة الباهلي: قال: قلت: " يا رسول الله مرني بأمر ينفعني الله به قال عليك بالصيام فإنه لا مثل له "
صححه الألباني في صحيح سنن النسائي(2221)

المتأمل لحياةالعظماء والمؤثرين يجدها سلسلةمتتابعةمن المبادرات الإيجابية،ولذا أبقوا أثرا،يقول ستيفن كوفي:المبادرة هي أم العادات،فماأجمل أن تكوني أنت المبادرة دائما لاقتراح وتنفيذ الأفكار الرائعة الرائدة ! وتأملي الرجل الذي بادر بالصدقة حين حثهم عليها رسول الله، فتتابع الناس بعده، وفيه قال الرسول:( من سن سنة حسنة في الإسلام كان له أجرها وأجر من عمل بها بعده من غيرأن ينقص من أجورهم شيء) مسلم (2398)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" يعجب ربكم من راعي غنم في رأس شظية جبل يؤذن بالصلاة ويصلي فيقول الله عز وجل : انظروا إلى عبدي هذا يؤذن ويقيم الصلاة يخاف مني فقد غفرت لعبدي وأدخلته الجنة " الصحيحة(1/102)
تأمل فضل مخافة الله بالغيب، وهذا معنى قوله تعالى : ( إن الذين يخشون ربهم بالغيب لهم مغفرة وأجر كبير ) فكم غابت عن بعضنا مخافة الله بالغيب ، فتجرأنا على محارمه.

( من أعجب الأشياء أن تعرف الله ثم لا تحبه !
وأن تسمع داعيه ثم تتأخر عن الإجابة !
وأن تعرف قدر غضبه ثم تتعرض له !
وأن تذوق ألم الوحشة في معصيته ثم لا تطلب الأنس بطاعته !
وأن تذوق عصرة القلب عند الخوض في غير حديثه والحديث عنه ثم لا تشتاق إلى انشراح الصدر بذكره ومناجاته !
وأعجب من هذا علمك أنك لابد لك منه وأنك أحوج شيء إليه ؛ وأنت عنه معرض وفيما يبعدك عنه راغب ! )
ابن القيم في الفوائد(47)

من فاته رفقة المؤمنين وحسن دفاع الله عنهم فاته كل خير ( إن الله يدافع عن الذين آمنوا ) هذا إخبار ووعد وبشارة من الله للذين آمنوا، بأن الله يدفع عنهم كل مكروه بسبب إيمانهم ويدفع عنهم كل شر من شر الكفار، وشر وسوسة الشيطان، وشرور أنفسهم، وسيئات أعمالهم، ويحمل عنهم عند نزول المكاره، ما لا يتحملون،
فيخفف عنهم غاية التخفيف. كل مؤمن له من هذه المدافعةوالفضيلة بحسب إيمانه ، فمستقل ومستكثر .
ابن سعدي

2/1
الناس في مخالطتهم أربعة أقسام متى خلط أحد الأقسام بالآخر ولم يميز بينهما دخل عليه الشر، أحدها: من مخالطته كالغذاء لا يستغنى عنه في اليوم والليلة، وهؤلاء من يذكرونك بالله ويبصرونك بعيب نفسك.
الثاني: من مخالطته كالدواء يحتاج إليه عند المرض فما دمت صحيحا فلا حاجة لك في خلطته وهم من لا يستغنى عن مخالطتهم في مصلحة المعاش وقيام ما أنت محتاج إليه من أنواع المعاملات والمشاركات
2/2
الثالث: وهم من مخالطته كالداء على اختلاف مراتبه وأنواعه وقوته وضعفه فمنهم من مخالطته كالداء العضال والمرض المزمن وهو من لا تربح عليه في دين ولا دنيا ومع ذلك فلا بد من أن تخسر بسببه الدين والدنيا أو أحدهما.
الرابع: من مخالطته الهلاك كله ومخالطته بمنزلة أكل السم، وهم أهل البدع والضلالة الصادون عن سنة رسول الله الداعون إلى خلافها (الذين يصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجا)
بدائع الفوائد(3/404)

إن طبيعة البشر مجبولة على التقصير والخطأ، ومن رحمة الله بهم أن كتب على نفسه الرحمة لمن عمل سوء بجهالة ثم تاب، وفي الحديث الصحيح:( إن صاحب الشمال ليرفع القلم ست ساعات عن العبد المسلم المخطئ أو المسيء، فإن ندم واستغفر الله منها ألقاها وإلا كتب واحدة ) الصحيحة(1209)
فأمامك أيتها المباركة فرصة من كريم للتوبة والاستغفار لئلا تكتب السيئة،جعل الله أوقاتك كلها طاعة، وبلغك الحسنى وزيادة.

إذا رأيت مبتلى بأي نوع من الابتلاءات الحسية أو المعنوية فحذار
أن تظهري أو تخفي الشماتة به، فيعافيه الله ويبتليك أو من تحبين، واستمعي لوصية رسول الله لك،(من رأى صاحب بلاء فقال الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلا إلا عوفي من ذلك البلاء كائنا ما كان ما عاش)
الصحيحة(602)
فحبذا أن تحفظي الدعاء, ولتنظري
بعين الرحمة لأهل البلاء، لابعين الكبر والاستعلاء.

إذا كبرت للصلاة فتخيلي أنها آخر صلاة تصلينها، كيف ستؤدينها؟ لاشك بخشوع وخضوع، استمعي لوصية رسول الله: ( اذكر الموت في صلاتك ، فإن الرجل إذا ذكر الموت في صلاته لحري أن يحسن صلاته ، وصل صلاة رجل لا يظن أنه يصلي غيرها ) الصحيحة للألباني(1421)
وجاء رجل إلى النبي فقال:
عظني وأوجز،فقال) إذا قمت في صلاتك فصل صلاة مودع، ولا تكلم بكلام تعتذر منه غدا، واجمع الإياس مما في أيدي الناس"
الصحيحة(401)

الأشقياءبكل معاني الشقاءهم المفلسون من كنوز الإيمان ومن رصيد اليقين،فهم أبدا في تعاسة وغضب ومهانة وذلة(ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشةضنكا)
فلايسعد النفس ويزكيها ويطهرها ويفرحها ويذهب غمها وهمها وقلقها إلا الإيمان بالله،تأملي ماأخرج البخاري(16):(ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يقذف في النار)

ما أجل أن تعرفي عندأهل السماء! فهناك أناس يعيشون معنا في الأرض وأملاكهم في السماء عظيمة،تشتغل ملائكةالجنة ببناءقصورهم وغرس بساتينهم، وتسميها باسمهم، بين ذلك الرسول بقوله:(دخلت الجنة،فإذا أنا بقصر من ذهب،فقلت لمن هذاالقصر؟ قالوا:لشاب من قريش،فظننت أني أنا هو،فقلت:ومن هو؟ فقالوا:لعمر بن الخطاب،قال:فلولاما علمت من غيرتك لدخلته،فقال عمر:عليك يا رسول الله أغار؟فهلا قدمت عملا صالحا ليكون لك في الجنة قصور!

الكريم الأكرم اسمان عظيمان من أسماءالله تأتي معانيهما بردا وسلاما على قلب كل مؤمن؛لأنه ـ سبحانه ـ دائم الخيركثيره،خيره سهل التناول قريبه،إذ ليس بينه وبين عباده حجاب، يستحي أن يرد الكريم يد عبده صفرا إذا رفعها ولاينزلها العبد حتى يضع فيها الأكرم خيرا،وهو المعطي لغير سبب, بدأ الخلق بالنعم وختم أحوالهم بالنعم، يعطي من غير عوض،ويعطي من احتاج ومن لم يحتج،ويزيد في عطائه لعبده.
سليه وأنت موقنة بكرمه سبحانه!

مهما كبرت حاجتك،أحسني الظن بالكريم، واعلمي أن تأخيرالإجابة،
أومنع الحاجةلايقدح في كرم الله وجوده، بل إن منعه سبحانه قضاء حاجة عبده المؤمن هي في ذاته كرم منه ورحمة،إذ قد يكون في قضاء الحاجة التي يلح العبد في قضائها هلاك له في دينه أو دنياه، والله بكرمه ورحمته لا يستجيب له لما يعلم من ضررها عليه لو حصلت له،وتأملي(وأما الغلام فكان أبواه مؤمنين فخشينا أن يرهقهما طغياناوكفرا فأردنا أن يبدلهما ربهما خيرا)

تتفاوت درجات الناس في الثبات أمام المثيرات،فمنهم من تستخفه التوافه فيستحمق على عجل،ومنهم من تستفزه الشدائد فيبقى على وقعها الأليم محتفظا برجاحة فكرة وحسن خلقه، والمرأة العظيمة كلما حققت في آفاق الكمال اتسع صدرها،وامتد حلمها، والتمست المبررات لأغلاط الناس،وفي الحديث الصحيح:( وإن امرؤ شتمك وعيرك بأمر يعلمه فيك ، فلا تعيره بأمر تعلمه فيه،فيكون لك أجره و عليه إثمه ولاتشتمن أحدا)
الصحيحة(770)

من حسن الخلق وجميل المقابلة تبسم الزوجة لزوجها والزوج لزوجته،إن هذه البسمة إعلان مبدئي للوفاق والمصالحة والمحبة، وفي الحديث:(وتبسمك في وجه أخيك صدقة) فكيف إذا كان زوجا!
وفي الصحيح:(لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق)وكان صلى الله عليه وسلم ضحاكا بساما،
فمتى تستثمري مفتاح القلوب ويكون شعارك دوما(الابتسامة)!

تذكري كل يوم خميس أن أعمال الأسبوع تعرض فيه على الله، فحاسبي نفسك وتوبي من كل خطيئة أزلفتها،واحرصي على صيام هذا اليوم،عن مولى أسامة بن زيد أنه انطلق مع أسامة إلى وادي القرى في طلب مال له،فكان يصوم يوم الاثنين والخميس،فقال له مولاه لم تصوم يوم الاثنين والخميس وأنت شيخ كبير؟فقال:إن الرسول كان يصوم يوم الاثنين والخميس،وسئل عن ذلك؟فقال:(إن أعمال العباد تعرض يوم الاثنين والخميس)
صحيح أبي داود(2105)

إن من الخداع للذات أن يحسب المرء نفسه واقفا والزمن يسير،إنه خداع النظرحين يخيل لراكب القطار أن الأشياء تجرى وهو جالس،والواقع أن الزمن يسير بالإنسان نفسه إلى مصيره،
فهلا يعي الكثير هذه الحقيقة!
ورحم الله ابن القيم حين قال:
" إضاعة الوقت أشد من الموت, لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله والدار الآخرة,والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها "
الفوائد(33)

ماعليك إذا أردت نورا يضيء لك الأسبوع كله،تجدين أثره في نفسك وفي بيتك بل ويوم القيامة إلا أن تقرئي سورةالكهف،وفي الحديث الصحيح:(من قرأسورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور
ما بين الجمعتين)صححه الألباني في صحيح الترغيب(736)
هذا النور من حيث الزمان،أما من حيث المكان فقد صح في الحديث:
(من قرأسورةالكهف كما أنزلت كانت له نورا يوم القيامة من مقامه إلى مكة)
فما أعظم كرم الله!
جعل الله أيامك كلها نورا.

(قلةالتوفيق وفساد الرأي,وخفاء الحق,وفساد القلب,وخمول الذكر, وإضاعةالوقت,ونفرةالخلق، والوحشةبين العبد وبين ربه, ومنع إجابة الدعاء,وقسوةالقلب, ومحق البركةفي الرزق والعمر, وحرمان العلم,وضيق الصدر, والابتلاء بقرناءالسوءالذين يفسدون القلب ويضيعون الوقت, وطول الهم والغم، تتولد من المعصيةوالغفلة عن ذكر الله,كما يتولّد الزرع عن الماء,والإحراق عن النار،وأضداد هذه تتولد عن الطاعة)
ابن القيم في الفوائد(35)

لقد كره رسول الله لأهل المجلس إذااجتمعوا أن يخلوا مجلسهم من ذكر الله،وكذا من سار في طريق، أواضطجع في مرقد عليه أن يمنع الحسرة،وفي الحديث الصحيح:(ما جلس قوم مجلسا فلم يذكروا الله فيه إلا كان عليهم ترة(أي:حسرة)وما من رجل مشى طريقا فلم يذكر الله عز وجل إلا كان عليه ترة،وما من رجل أوى إلى فراشه فلم يذكر الله إلا كان عليه ترة"الصحيحة(79)

يعمل بعض الناس العمل وحده، فإذاجاءت النتيجةعلى غيرما توقع، ووقع في مشكلة لا يدري أين المخرج منها،جاء باحثا عن الحل مدعيا الاستشارة،وهو في الحقيقة يستنجد لا يستشير؛لأن الاستشارة يجب أن تكون قبل الفعل لا بعده، ولواستغنى أحد عن الاستشارة لاستغنى عنها رسول الله، قال شيخ الإسلام:(إن الله أمر بالمشاورة نبيه صلى الله عليه وسلم فغيره أولى بالمشورة)
عقل الفتى ليس يغني عن مشاورة *كحدة السيف لا تغني عن البطل.

إذا أردت أن يستجاب دعاؤك، وتتحقق أمانيك، فعليك ببر والديك، لأن من أعظم أسباب الإجابة برهما،وعنون البخاري في صحيحه : باب:إجابة دعاء من بر والديه،و ذكر حديث الثلاثة أصحاب الغار،وفي صحيح مسلم ثناء رسول الله على أويس القرني، والإشارة إلى أن بره بوالدته كان سببا في بر الله لقسمه ( له والدةٌ هو بها بر، لو أقسم على الله لأبره) وأمر من أدركه من الصحابة أن يستغفر له، رزقنا الله بر والدينا.

إن أهل الجنة كلهم في مضمار السباق، لكن الذاكرين هم أسبقهم، يصلون بالذاكر إلى باب من أبواب الجنة ، وفي الحديث الصحيح قوله صلى الله عليه وسلم" ألا أدلك على باب من أبواب الجنة ؟
لا حول و لا قوة إلا بالله " الصحيحة(1746)
وفي البخاري(6384)
"لاحول ولا قوة إلا بالله كنز من كنوز الجنة".
تلك الكلمة الزاخرة بالعبودية من ذخائر الجنة ونفائسها ,
فهل من مستكثر!!

تتعجل كثير من النساءفي تعداد ما أسدته إلى الآخرين عند أدنى مشكلة،فتذكر الزوج أوالأخ أوالصديقة أوالأهل بما قدمته، وليتها تعلم أن الكلمةالطيبة التي تضمد جراح القلوب،وتفعمها بالرضا والبشاشةوالمغفرةلإساءة من أخطأ خير من عطاءمتبوع بمن،وتأملي "قول معروف ومغفرة خير من صدقةيتبعها أذى والله غني حليم يا أيها الذين آمنوا لاتبطلوا صدقاتكم بالمن والأذى" وفي صحيح مسلم "ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة المنان.."

"ومن أسمائه تعالى الشاكر والشكور وهو الذي يشكر القليل من العلم النافع، ويعفو عن الكثير من الزلل،ولا يضيع أجر من أحسن عملا بل يضاعفه أضعافا مضاعفة بغير عد ولا حساب، ومن شكره أنه يجزي بالحسنة عشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة، وقد يجزي الله العبد على العمل بأنواع من الثواب العاجل قبل الآجل"ابن سعدي

ومن شكره أنه غفر للمرأة البغي بسقيها كلبا كان قد جهده العطش، وغفر لآخر بتنحيته غصن شوك عن الطريق،ومن شكره سبحانه: أنه يخرج العبد من النار بأدنى مثقال ذرة من خير، ولا يضيع عليه هذا القدر، ومن شكره: أن العبد من عباده يقوم له مقاما يرضيه بين الناس فيشكره له؛ وينوه بذكره،ويخبر به ملائكته وعباده المؤمنين، فالسعيد الموفق من لم يحرم شكره سبحانه؛ فيتبوأ يوم القيامة من دار الكرامة ما شاء الله .
فلا حرمنا الله

دور الجنة تبنى بالذكر فإذا أمسك الذاكر عن الذكر أمسكت الملائكة عن البناء، وذكر ابن أبي الدنيا في كتابه عن حكيم بن محمد قال: بلغني أن دور الجنة تبنى بالذكر فإذا أمسك عن الذكر أمسكوا عن البناء يقولون:حتى تأتينا نفقة، وفي الحديث الصحيح" من قال سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر غرس الله بكل واحدة منهن شجرة في الجنة" الصحيحة(2880)
إنها حوافز الخير الممدودة..يربي بها الرسول أمته جيلا بعد جيل

موائد العطاء الإلهي منصوبة حتى قيام الساعة..ففي الجمعةساعة لايوافقها عبد مسلم يسأل الله شيئا إلا أعطاه إياه،وأشار رسول الله بيده يقللها،واختلف أهل العلم في وقتها،وأرجح ماقيل فيها:أنها من جلوس الإمام إلى انقضاء الصلاة. دليل ذلك ما أخرجه مسلم عن رسول الله:"هي مابين أن يجلس الإمام إلى أن تقضى الصلاة" ورجح ابن القيم أنها بعد العصر وفي الحديث"التمسوا الساعة التى ترجى في يوم الجمعةبعد العصر إلى غيبوبةالشمس"

يقول ابن القيم"وعندي أن ساعة الصلاة ساعة ترجى فيها الإجابة فكلاهما ساعةإجابةوإن كانت الساعةالمخصوصةهي آخر ساعة بعدالعصر فهي ساعةمعينةمن اليوم لا تتقدم ولا تتأخر،وأما ساعة الصلاةفتابعةللصلاة تقدمت أو تأخرت؛لأن لاجتماع المسلمين وصلاتهم وابتهالهم إلى الله تعالى تأثيرا في الإجابة فساعةاجتماعهم ساعةترجى فيها الإجابةوعلى هذا تتفق الأحاديث"الزاد(1/376)
فما أعظم تلك الآفاق الرحبة التي يشرق بها الهدي المحمدي!

جمع النبي صلى الله عليه وسلم بين تقوى الله وحسن الخلق, لأن تقوى الله تصلح ما بين العبد وبين ربه, وحسن الخلق يصلح ما بينه وبين خلقه. قتقوى الله توجب له محبة الله, وحسن الخلق يدعو الناس الى محبته.

من البشائر الأخروية أن أبواب الجنة ثمانية، الباب الأوسط منها باب بر الوالدين ينادى للدخول منه كل بار، وفي الحديث الصحيح: "الوالد أوسط أبواب الجنة فإن شئت فأضع هذا الباب أو احفظه" صحيح الترغيب والترهيب(2486)
قال أهل العلم:"للجنة أبوابا وأحسنها دخولا أوسطها وإن سبب دخول ذلك الباب الأوسط هو محافظة حقوق الوالدين"
إنها المدارج المضيئة إلى الغاية العظمى,أسأل الله أن تكوني من أوائل من يدخله ببرك.

ليس أروح للمرء، ولا أطرد لهمومه، ولا أقر لعينه من أن يعيش سليم القلب، مبرأ من وساوس الضغينة، وثوران الأحقاد، إذا رأى نعمة تنساق إلى أحد من المسلمين أحس أنها نعمة له، وأن عليه أن يشكر الله عليها، ولذا تراه يردد في صباحه ومسائه لأداء شكر الله (اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك، لك الحمد ولك الشكر)

(هجر القرآن أنواع أحدها هجر سماعه والإيمان به والإصغاء إليه،والثاني هجر العمل به والوقوف عند حلاله وحرامه، والثالث هجر تحكيمه والتحاكم إليه في أصول الدين وفروعه،والرابع هجر تدبره ومعرفة معانيه،والخامس هجر الاستشفاء والتداوي به في جميع أمراض القلوب وأدوائها فيطلب شفاء دائه من غيره ويهجر التداوي به،وكل هذا داخل في قوله(وقال الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا) ) الفوائد لابن القيم(82)

2-1
ومن أسمائه سبحانه (الرفيق) وفي الحديث الصحيح: (إن الله رفيق يحب أهل الرفق وإن الله يعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف) فهوالرفيق في أفعاله، خلق المخلوقات كلها بالتدريج شيئا فشيئا بحسب حكمته ورفقه مع أنه قادر على خلقها دفعة واحدة وفي لحظة واحدة.يقول السعدي "ومن تدبر المخلوقات وتدبر الشرائع كيف يأتي بها شيئا بعد شيءشاهد من ذلك العجب العجيب،
2-2
فالمتأني الذي يأتي الأمور برفق وسكينة ووقار، اتباعالسنن الله في الكون واتباعا لنبيه،وبالأخص الذي يحتاج إلى أمر الناس ونهيهم وإرشادهم، فإنه مضطر إلى الرفق واللين، وكذلك من آذاه الخلق بالأقوال البشعة وصان لسانه عن مشاتمتهم، ودافع عن نفسه برفق ولين، اندفع عنه من أذاهم ما لا يندفع بمقابلتهم بمثل مقالهم وفعالهم، ومع ذلك فقد كسب الراحة، والطمأنينة والرزانة والحلم"

"الفرق بين المبادرة والعجلة:أن المبادرة انتهاز الفرص في وقتها ولا يتركها حتى إذا فاتت طلبها،فهولا يطلب الأمورفي إدبارها ولاقبل وقتها، بل إذا حضر وقتها بادر إليها،ووثب عليها وثوب الأسد على فريسته،فهو بمنزلة من يبادر إلى أخذ الثمرة وقت كمال نضجها ،والعجلة طلب أخذ الشيء قبل وقته؛ فهو لشدة حرصه عليه بمنزلة من يأخد الثمرة قبل أوان إدراكها، فالمبادرة وسط بين خُلقين مذمومين:التفريط،والاستعجال قبل الوقت "

من سمات المؤمن أنه سريع التذكر إذا ذكر، قريب الاعتبار إذا وعظ، مفتوح القلب لآيات الله ، يتلقاها بالفهم والاعتبار ، تأملي :
(( والذين إذا ذكروا بآيات ربهم لم يخروا عليها صما وعميانا ))

المقدور يكتنفه أمران: الاستخارة قبل وقوعه، والرضا بعد وقوعه، ومن سعادة المسلم أن يجمع بينهما، وفي مسند أحمد(من سعادة ابن آدم استخارته الله ورضاه بما قضى الله، ومن شقاوة ابن آدم تركه استخارة الله وسخطه بما قضى الله) ويشهد له حديث دعاء الاستخارة وفي آخره (واقدر لي الخير حيث كان ثم رضني به)
وأما (ما خاب من استخار ، ولا ندم من استشار) فموضوع (الضعيفة611)

الحكمة من قراءة سورة الكهف يوم الجمعة أن الساعةتقوم يوم الجمعة، وقبل الساعة فتن عظيمة يحتاج فيها المسلم أن يتعلم موقفه عند الفتنة، وقد أرشدت سورة إلى المنهج الإيماني عند وقوع فتنة الدين في قصة أصحاب الكهف، والموقف في فتنة المال في قصة صاحب الجنتين، والموقف في فتنة العلم في قصة موسى مع الخضر، والموقف في فتنة الملك في قصة ذي القرنين، فعليك أن تتأملي السورة لتستلهمي موقف المسلم عند الفتن، ثبتك الله .

إن أردت إصلاح خطأ لأحد، فاحذري من أن يؤدي الإصلاح إلى خطأ أكبرفإنما قصدت بالتصحيح المصلحةفإن أدى إلى مفسدةفليس إصلاحا بل هوإفساد، ولذلك سكت النبي عن المنافقين ولم يقتلهم لئلا يقول الناس محمد يقتل أصحابه،ولم يهدم الكعبة ليبنيها على قواعدإبراهيم لأن قريشا كانوا حديثى عهد بالجاهلية، ونهى الله عن سب آلهةالمشركين إذا كان ذلك يؤدي إلى سب الله، فاحرص على أن تكون لك نظرة تتجاوز موقع الخطأوتحيط بجميع أبعاده.

رد باقتباس
قديم 2009-06-16, 01:24 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
طموح
عضو..جديد
إحصائية العضو






  التقييم طموح فعال

طموح غير متصل

 


كاتب الموضوع : طموح المنتدى : المنتدى الإسلامي...
افتراضي رد: رسائل جوال المتميزة لد. نوال العيد (المجموعة الأولى)


لماذا ينظر أحدنا إلى نفسه نظرة دونية؟لماذا يلحظ ببصره الواقفين على قمة الجبل ويرى نفسه أقل من أن يصل إلى القمة كما وصلوا،أو على الأقل أن يصعد الجبل كما صعدوا،
ومن يتهيب صعود الجبال*
يعش أبد الدهر بين الحفر،
ألم يربنا رسول الله على ذلك،وفي الحديث الصحيح(الجنة مائة درجةما بين كل درجتين مسيرة مائة،والفردوس أعلاها درجة ومنها تخرج الأنهار الأربعةوالعرش فوقها, وإذا سألتم الله تبارك وتعالى فاسألوه الفردوس]

ليس النجاح أن تكتشف ما يحب الآخرون، إنما النجاح أن تمارس مهارات تكسب بها محبتهم، ومن أعظم السلوكيات التي أرشد إليها الإسلام لكسب محبة الناس المصافحة.. مع اتصال بصري وابتسامة طبيعية ، وفي الحديث الصحيح (ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا غفر لهما قبل أن يتفرقا)صحيح الترغيب(2718) يالها من تجارة رابحة!
وياله من فضل إلهي عظيم!

2-1
كثيرا ما تطيش الخصومة بألباب ذويها فتدنيهم إلى اقتراف الصغائر المسقطة للمروءة والكبائر الموجبة للعنة، وعين السخط تنظر من زاوية داكنة، وتعمى عن الفضائل، وقد يذهب بها الحقد إلى التخيل وافتراض الأكاذيب،وقد رأى الإسلام أن منع ذلك من أفضل القربات، وفي الصحيح"ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة؟ قالوا : بلى! قال:إصلاح ذات البين، فإن فساد ذات البين هو الحالقة،لاأقول تحلق الشعرولكن تحلق الدين"
2-2
قواعد نورانية لا مثيل لها..
فكم هو مفرح للقلب ,العمل على ما فيه تنمية الأخوة الإيمانية الصادقة, التي هي عنوان المجتمع القويم المتماسك.

ما أجمل أن يكون لك ورد صلاة تحافظين عليه كل ضحى ، لتكوني من الأوابين،وفي الحديث الحسن(لا يحافظ على صلاة الضحى إلا أواب وهي صلاة الأوابين)
الصحيحة(703)
وكي يبنى لك بيت في الجنة،
وفي الحديث(من صلى الضحى أربعا وقبل الأولى(أي الظهر)أربعا بني له بيت في الجنة)
الصحيحة(2349)
صلاة الضحى رحمة ربانية تشرق بضيائها على المؤمن فيسعد في الدنيا,ويجد من الكرم الإلهي يوم الحساب ما لم يخطر على قلبه في يوم من الأيام

من أصدق مارواه الشافعي في أسس التربية هذه الكلمة الرائعة "إذا لم تشغل نفسك بالحق شغلتك بالباطل"وهذا صحيح ؛ فإن النفس لا تهدأ إذا لم تدر في حركة سريعة من مشروعات الخير والجهاد والإنتاج المنظم لم تلبث أن تنهبها الأفكار الطائشة،وأن تلفها في دوامة من الترهات والمهازل، وها هي الإجازة أقبلت فما مشاريعك الإنتاجية التي ستحصدينها مع نهاية الإجازة ، وتأملي "نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس : الصحة والفراغ "

2-1
كم عمرك الحقيقي؟ تأمل حديث
"أعمار أمتي مابين الستين إلى السبعين وأقلهم من يجوز ذلك"إذا أخذنا بفرضيةأن العمر70سنة، فاعلمي أن كل 5 دقائق تقضينها يوميا تقدر من إجمالي عمرك بـ3 أشهرتقريبا,وأن كل ساعةتقضينها يوميا تقدر بـ3سنوات من إجمالي عمرك،وغالبيةالناس يقضون 7ساعات نوم،و8 ساعات عمل للموظفين،وساعتين بالسيارة، وساعة بالهاتف، وساعةونصف في الأكل،ونصف ساعةفي الحمام، وساعةاسترخاء،وساعةبين الأصدقاء
2-2
بهذا يكون إجمالي الوقت المستهلك يوميا 22 ساعة بما يعادل 66 سنة من إجمالي السبعين سنة !فما تبقى من عمرك هو 4 سنوات تقريبا فما أنت فاعله؟
قد تتساءلين مالمقصود بهذه الإحصائية؟ أن تعرفي قيمة وقتك أولا،ثم تجددي النية ثانيا لتنقلب عاداتك إلى عبادات،قال بعض السلف: من سره أن يكمل له عمله فليحسن نيته, فإن الله عز وجل يأجر العبد إذا أحسنت نيته حتى باللقمة.

(( ما استجار عبد من النار سبع مرات في يوم إلا قالت النار:يا رب
إن عبدك فلانا قد استجارك مني فأجره، ولا يسأل الله عبد الجنة في يوم سبع مرات إلا قالت:يا رب إن عبدك فلانا سألني فأدخله الجنة))
حديث صحيح
السلسلة الصحيحة(2506)

2-1
وقتان ثمينان تشهدهما الملائكة، ويسأل الله عن حال عباده فيهما، شعار المؤمن في هذين الوقتين حديث رسول الله" يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ويجتمعون في صلاة الصبح وصلاة العصر ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم ربهم وهو أعلم بهم كيف تركتم عبادي فيقولون تركناهم وهم يصلون وأتيناهم وهم يصلون"

2-2
قال عياض : " والحكمة في اجتماعهم في هاتين الصلاتين لطف الله بعباده وإكرامه لهم بأن جعل اجتماع ملائكته في حال طاعة عباده لتكون شهادتهم لهم بأحسن الشهادة "
فالمحروم من حضرته الملائكة وهو نائم، ورفعت الشهادة بتخلفه عن الصلاة، فابتدأ يومه بشر وختمه بشر، أعانك الله على طاعته

القيوم اسم من أسمائه سبحانه ومعناه الذي قام بنفسه فلم يحتج إلى أحد، وقام كل شيء به فكل ما سواه محتاج إليه بالذات،وهو الذي لايزول بعد كماله،ولاينقص بعد كماله،فماعليك أيتها الفاضلة إلا التبرؤ من الحول والقوة والافتقار التام لله وإنزال جميع الحوائج به، وقطع التعلق بالمخلوق الضعيف المربوب لله تعالى المفتقر إلى ربه - عز وجل - الفقر الذاتي التام، وكان رسول الله إذا حزبه أمر قال: يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لفاطمة رضي الله عنها: " ما يمنعك أن تسمعي ما أوصيك به ؟ أن تقولي إذا أصبحت و إذا أمسيت :
يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث ، و أصلح لي شأني كله ، و لا تكلني إلى نفسي طرفة عين أبدا "
صححه الألباني في الصحيحة (227)

لا تجعلي شخصيتك كالزجاج الشفاف الذي يسهل كشف ما وراءه لكل عابر سبيل،ففي الحياة الكثير من الفضوليين بل والأشرار، واجعلي لذلك بابا موثقا يأتمر بأمرك فيفتح ذلك في الوقت المناسب وبالقدر المناسب ولمن هو أهل ويغلق عند الحاجة،وهذا يستدعي منك أن تتمرني على ضبط مشاعرك وأحاسيسك وعدم الاسترسال في إبرازها ما لم يكن في ذلك مصلحة،وفي الحديث الصحيح(استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان فإن كل ذي نعمة محسود)الصحيحة1453

وصية جبريل لرسول الله
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( أتاني جبريل فقال :
يا محمد عش ما شئت فإنك ميت ،
وأحبب من شئت فإنك مفارقه ،
واعمل ما شئت فإنك مجزي به ،
واعلم أن شرف المؤمن قيامه بالليل، وعزه استغناؤه عن الناس )
الصحيحة (831)
فما عساك فاعلة بهذه الوصية ؟؟؟

عدم اتخاذ الموقف الحازم، والمصارحة الحكيمة بالرأي السديد، والتذبذب بين صف الإيمان والفسق،والتخبط بين الآراء دليل النفاق، وقد ذكر الله هذه الصفة عن المنافقين في القرآن فقال:(مذبذبين بين ذلك لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء ومن يضلل الله فلن تجد له سبيلا) وفي صحيح مسلم (7220)
(مثل المنافق كمثل الشاة العائرة بين الغنمين تعير إلى هذه مرة وإلى هذه مرة لا تدري أيهما تتبع)

(خصلتان لا تجتمعان في منافق : حسن سمت ولا فقه في الدين)
حديث صحيح،الصحيحة(278)

الهداية أكبر نعمة ينعم بها(الهادي)على عبده إذ كل نعمة دونها زائلة،وبقدر هدايته تكون سعادته في الدنيا،وطيب عيشه وراحة باله،وكذا فوزه في الآخرة،وقد أوصى بها رسول الله عليا فقال(قل:اللهم اهدني وسددني،واذكر بالهدى هدايتك الطريق،وبالسداد سداد السهم)وأمرت هذه الأمة بأن تسأل الله الهداية في كل ركعة من صلاتها في قوله(اهدنا الصراط المستقيم)فسليه باسمه الهادي في هذا اليوم المبارك أن يهديك لطريق الجنة ومن تحبين.

(مجموع ورد رسول الله الراتب بالليل والنهار أربعون ركعة كان يحافظ عليها دائماسبعة عشر فرضاوعشرركعات أو ثنتا عشرة سنة راتبة وإحدى عشرة أو ثلاث عشرة ركعة قيامه بالليل والمجموع أربعون ركعة وما زاد على ذلك فعارض غير راتب كصلاته عند من يزوره وتحية المسجد ونحو ذلك فينبغي للعبد أن يواظب على هذا الورد دائما إلى الممات فما أسرع الإجابة وأعجل فتح الباب لمن يقرعه كل يوم وليلة أربعين مرة)زاد المعاد(1/311)باختصار

لا تتأخر في التربية أو تؤجلها عن حينها إلا لمسوغ شرعي ومصلحة متحققة؛ فالنفس تربى من أول يوم تبصر فيه الحقيقةوتفيق على معالم الطريق،والأبناء يربون من أول يوم يستهلون فيه صارخين من بطون أمهاتهم،فالابن الرضيع الذي تعود على البكاء ليحصل على رغبته، ينطبع هذا في ذهنه ويستقر في نفسه، فلا يحسن بعد ذلك إلا العويل والبكاء!ولذا حرص رسول الله أن يكون الأذان أول مايطرق سمع الحسن بن علي يوم ولادته(صحيح سنن أبي داود)

من أكثر من الصلاة والسلام على رسول الله، ارتفعت درجته ، ولم تزل الملائكة تذكره ماصلى ، وفي الحديث الصحيح (من صلى علي من أمتي صلاة مخلصا من قلبه صلى الله عليه بها عشر صلوات ورفعه بها عشر درجات وكتب له بها عشر حسنات ومحا عنه بها عشر سيئات)
صحيح الترغيب(1659)
وفي الحديث الحسن ( من صلى علي صلاة لم تزل الملائكة تصلي عليه ما صلى علي فليقل عبد من ذلك أو ليكثر)
صحيح الترغيب(1669)

(الحنان) ليس من أسماء الله الحسنى، وأنكره شيخ الإسلام، والشيخ ابن عثيمين، وقال الألباني عن حديث(يمكث رجل في النار فينادي ألف عام: يا حنان يا منان ) ضعيف جدا، الضعيفة(1249) فتاوى ابن عثيمين(1/48)

2-1
استحضري وأنت تقرئين ( ومن شر غاسق إذا وقب ) ما ذكره ابن القيم : " السبب الذي لأجله أمر الله بالاستعاذة من شر الليل وشر القمر إذا وقب هو أن الليل إذا أقبل فهو محل سلطان الأرواح الشريرة ،
وفيه تنتشر الشياطين ، وفي الصحيح أن النبي أخبر أن الشمس إذا غربت انتشرت الشياطين ولهذا قال( فكفوا صبيانكم واحبسوا مواشيكم حتى تذهب فحمة العشاء) متفق عليه ، وفي حديث آخر ( فإن الله يبث من خلقه ما يشاء )
2-2
والليل هو محل الظلام وفيه تتسلط شياطين الإنس والجن ما لا تتسلط بالنهار فإن النهار نور والشياطين إنما سلطانهم في الظلمات والمواضع المظلمة وعلى أهل الظلمة "
التفسير القيم(277/2)

وتأملي ما قاله وما نراه على شاشة القنوات ، وما يسهر عليه الغافلون وما....... وما.....
لتتأملي ( غاسق إذا وقب )


المجيب اسم من أسمائه سبحانه(إن ربي قريب مجيب)وله إجابتان:
- عامةللداعين مهما كانوا وأين كانوا بر الناس وفاجرهم ومؤمنهم وكافرهم وفي القرآن(فإذا ركبوا في الفلك دعوا الله مخلصين له الدين)وقد وعد بالإجابةمن أخلص الدعاء.
- خاصة للمستجيبين له المنقادين لشرعه ومن قوي تعلقهم به طمعا ورجاء وهؤلاء قل أن تتخلف لهم إجابة،وتأملي(فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي)
فاستجيبي له يجب دعاءك

أحسني الظن بالمجيب حال الدعاء، ولا تستصعبي على الله سبحانه شيئا، وتذكري أبانا إبراهيم حين رفع يده للسماء يسأل ربه أن يجعل الوادي غير ذي الزرع مكانا تهواه الأفئدة وتنجذب إليه مع انعدام مقومات المعيشة حين الدعاء،
فما كان من الكريم إلا إجابة دعوة الخليل، فجعل في مكة بيته،وأجرى فيها زمزم،وجبى إليها الثمرات من كل مكان،وطرح حبها في قلوب العباد، وماهذا كله إلا أثر دعوة صادقة،
فهلا استكثرت من الدعاء

دعاء من دعا به استجيب له ، أخبرنا به رسول الله : ( دعوة ذي النون إذ دعا وهو في بطن الحوت لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ، فإنه لم يدع رجل مسلم في شيء قط إلا استجاب الله له )
صحيح سنن الترمذي(3505)

احرصي أن تبيتي على طهارة ، وتأملي ما لك من الأجر صحبة ملك وإجابة دعاء، وفي الحديث الصحيح : (ما من مسلم يبيت على ذكر الله طاهرا فيتعار من الليل فيسأل الله خيرا من أمر الدنيا والآخرة إلا أعطاه إياه )
وفي الآخر : (من بات طاهرا بات في شعاره ملك لا يستيقظ ساعة من الليل إلا قال الملك : اللهم اغفر لعبدك فلانا فإنه بات طاهرا )
الصحيحة(2539،3288) فاحرصي على الطهارة أعانك الله على طاعته

خدم أهل الجنةولدان مخلدون صباح الوجوه لا يفعل فيهم الزمن، ولا تدركهم السن كاللؤلؤ المنثور المكنون،وإن سألت:كم عدد خدم أدنى أهل الجنةمنزلة؟
فإليك ما رواه عبد الله بن عمرو قال(إن أدنى أهل الجنةمنزلةمن يسعى عليه ألف خادم كل خادم على عمل ليس عليه صاحبه،وتلا هذه الآية(إذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤا منثورا)) صحيح الترغيب(3705) هذا أدناهم فما بالك بأعلاهم منزلة، والخدم كاللؤلؤ فكيف بالمخدومين؟ أسكنك الله الفردوس.

جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، أخبرنا عن ثياب أهل الجنة خلقا تخلق أم نسجا تنسج ؟ فضحك بعض القوم فقال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ومم تضحكون من جاهل يسأل عالما ؟ ثم أكب رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال : أين السائل ؟ قال : هو ذا أنا يا رسول الله ، قال : لا بل تشقق عنها ثمر الجنة ( ثلاث مرات )
صحيح الترغيب(1985)
كساك الله أعظم حللها

2-1
( استحباب كثرة الصلاة على الرسول في يوم الجمعة وليلتها لقوله ( أكثروا من الصلاة علي يوم الجمعة وليلة الجمعة ) والرسول سيد الأنام ، ويوم الجمعة سيد الأيام فللصلاة عليه في هذا اليوم مزية ليست لغيره ، مع حكمة أخرى وهي أن كل خير نالته أمته في الدنيا والآخرة فإنما نالته على يده فجمع الله لأمته به بين خيري الدنيا والآخرة

2-2
فأعظم كرامة تحصل لهم فإنما تحصل يوم الجمعة فإن فيه بعثهم إلى منازلهم وقصورهم في الجنة وهو يوم المزيد لهم إذا دخلوا الجنة وهو يوم عيد لهم في الدنيا ويوم فيه يسعفهم الله تعالى بطلباتهم وحوائجهم ولا يرد سائلهم وهذا كله إنما عرفوه وحصل لهم بسببه وعلى يده فمن شكره وحمده وأداء القليل من حقه أن نكثر من الصلاة عليه في هذا اليوم وليلته )
ابن القيم في الزاد(1/364)

الصلاة أكبر مكفر من مكفرات الذنوب، فاستحضري وأنت تصلين ما قاله رسول الله ( إن العبد إذا قام للصلاة أتي بذنوبه كلها فوضعت على عاتقيه ، فكلما ركع أو سجد تساقطت عنه ) الصحيحة(1398) قال المناوي : المراد أنه كلما أتم ركنا سقط عنه ركن من الذنوب حتى إذا أتمها تكامل السقوط وهذا في صلاة متوفرةالشروط والأركان والخشوع كما يؤذن به لفظ (العبد) و(القيام) إذ هو إشارة إلى أنه قام بين يدي ملك الملوك مقام عبد ذليل

حتى تكوني في ذمة الله
ـ أي : رعاية الله وحفظه ـ
فاحرصي على الإتيان بالآتي :
( من صلى صلاة الصبح فهو في ذمة الله فلا يطلبنكم الله من ذمته بشيء فإنه من يطلبه من ذمته بشيء يدركه ثم يكبه على وجهه في نار جهنم ) الصحيحة(2890)،
(من قرأ آيةالكرسي في دبرالصلاة
المكتوبةكان في ذمةالله إلى الصلاة الأخرى)
حسنه الألباني في تمام المنة(227)

2-1
قد يعجز المرء عن عمل الخير الذي يصبو إليه لقلة ماله أو ضعف صحته , لكن الله المطلع على خبايا النفوس يرفع أصحاب النوايا الصادقة إلى ما تمنوه ، لأن بعد همتهم أرجح لديه من عجز وسائلهم
2-2
وفي الحديث الصحيح ( إنما الدنيا لأربعة نفر ؛ عبد رزقه الله مالا وعلما فهو يتقي فيه ربه ويصل فيه رحمه ويعلم لله فيه حقا فهذا بأفضل المنازل ، وعبد رزقه الله علما ولم يرزقه مالا فهو صادق النية يقول لو أن لي مالا لعملت بعمل فلان فهو بنيته فأجرهما سواء ... )

الرجاء ثلاثة أنواع ؛
نوعان محمودان ونوع مذموم ..
رجاء رجل عمل بطاعة الله على نور من الله يرجو ثواب الله .
ورجاء رجل أذنب ذنوبا ثم تاب منها يرجو مغفرة الله .
ورجاء رجل متماد في التفريط والمعاصي والسيئات يرجو رحمة ربه والمغفرة بلا عمل !!
فهذا غرور وتمن ورجاء كاذب لا يعد محمودا أبدا .

ثلاث من كن فيه كان فيه خصلة من خصال الأنبياء ( التؤدة والاقتصاد والسمت الصلح جزء من أربعةوعشرين جزء من النبوة)
صحيح الجامع(5231)

حدد البروفسور(البرت) النسب المئوية للرسائل التي يتفاعل معها الآخرون فوجد أن :
- 55% تحدث بطريقة مرئية.
- 38% لنبرات الصوت.
- 7% للكلمات التي تستخدم.
وهذا يوصلنا إلى ضرورة إرسال رسائل مرئية للآخرين توحي بعلاقات إنسانية راقية؛ وليكن أولها الابتسامة التي عدها رسول الله صدقة وفي الصحيح ( لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تكلم أخاك ووجهك إليه منبسط )
صحيح الترغيب (2686)

من الكلمات الدارجة على الألسنة (فال الله ولا فالك)
قال الشيخ بكر أبو زيد :
( هذا الكلام من الدارج على لسان بعضهم ، عندما يسمع ما لا يعجبه فيقولها ، قاصدا : لطف الله بعبده ، ولن يغلب عسر يسرين، لذا فلا يظهر فيها ما يمنع )
معجم المناهي اللفظية (104)

2-1
تأملي ( إن القرآن يلقى صاحبه يوم القيامة كالرجل الشاحب فيقول: هل تعرفني؟ فيقول: ما أعرفك. فيقول: أنا صاحبك القرآن الذي أظمأتك في الهواجر وأسهرت ليلك،
وإن كل تاجر وراء تجارته ، وإني لك اليوم من وراء كل تجارة ، فيعطى الملك بيمينه والخلد بشماله، ويوضع على رأسه تاج الوقار ويكسى والده حلتين لا تقوم لهما الدنيا، فيقولان: بم كسينا هذا؟ فيقال بأخذ ولدكما القرآن، ..
2-2
.. ثم يقال:اقرأ واصعد في درج الجنة وغرفها فهو في صعود ما كان يقرأ)
حديث حسن،صحيح
سنن ابن ماجة(3781)
أما آن لك أن يكون شعارك بعد هذا الحديث : صاحبي وصاحب أهل بيتي كتاب الله

أما استشعرت أن كلامك وعملك صاعد إلى(العلي-الأعلى-المتعال) العالي على خلقه، المستوي على عرشه مع أعمال عباده الصالحين وأوليائه المتقين فاستحييت أن يصعد إليه من عملك ما يخزيك ويفضحك عنده، أو أن يلحق عملك الصالح نقص ينقص منزلتك لديه، فبادرت للمنافسة على الطاعات والمسابقة إلى الخيرات ، جاعلة شعارك (وعجلت إليك ربي لترضى) قال شيخ الإسلام : ( إن رضا الرب في العجلة إلى أوامره)
الفتاوى(159/1)

قال أحد حكماء العرب :
( إذا جالست العلماء فأنصت لهم ، وإذا جالست الجهال فأنصت لهم أيضا ، فإن في إنصاتك للعلماء زيادة في العلم ، وفي إنصاتك للجهال زيادة في الحلم )
وليعلم الناس أنك أحرص على أن تستمعي منك على أن تقولي

اختار الله للمؤمنين مواصفات شخصية تليق بمكانتهم، وسمى ما اختاره لهم من معالي الأخلاق وفضائل الأمور ( صبغة الله ) فمن التزم بجميع أوامر الله الظاهرة والباطنة في كافة الأوقات اختيارا ومحبة حتى يكون الدين له سمة وعلامة في مطعمه وملبسه وتفكيره وتعامله صار مصطبغا بصبغة الله كالثوب المصبوغ الذي صار الصبغ التام علامة له وتأملي ( صبغة الله ومن أحسن من الله صبغة ونحن له عابدون )

كم نرى من الناس المحبوبين الذين يفرح الآخرون بلقائهم، ويأنسون بمجالستهم، أفلم تفكر أن تكون واحدا منهم، لماذا ترضى أن تبقى دائما معجبا -بفتح الجيم- ولا تسعى لأن تكون معجبا -بكسرها- وإذا أردت الوصول لهذا فما عليك إلا أن تتمثل ( إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا ) مع قراءة كتاب في السيرة لاستنباط إكسير النجاح في العلاقات الاجتماعية

ليس الخطأ نهاية المطاف بل هو بداية التصحيح ، فالإنسان الناجح يتعلم من أخطائه ويستفيد منها ويجعلها خطوة دافعة لا محبطة ، لذلك يجدر بك أن تتعلمي كيف تستفيدي من الخطأ وذلك بتقويمه والبحث عن أسبابه وجذوره ومن بعد تصحيحها إما جملة واحدة أو شيئا فشيئا حسب طبيعة الخطأ وحجمه وموقعه،
وفي مسلم(2749) (والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم)

2-1
دعاء طرد الشياطين علمه جبريل لرسول الله ، فهلا حفظته ( تحدرت الشياطين في ليلة على رسول الله من الأودية والشعاب وفيهم شيطان بيده شعلة من نار يريد أن يحرق بها وجه رسول الله فهبط إليه جبريل فقال : يا محمد قل. قلت : وما أقول ؟ ..
2-2
.. قال : قل أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر من شر ما خلق وذرأ وبرأ ومن شرما ينزل من السماء ومن شر ما يعرج فيها ومن شر ما ذرأ في الأرض وبرأ ومن شر ما يخرج منها ومن شر فتن الليل والنهار ومن شر كل طارق إلا طارق يطرق بخير يا رحمن ، فطفئت نار الشياطين وهزمهم الله تبارك وتعالى )
حديث صحيح ، الصحيحة(840)

رد باقتباس
قديم 2009-06-16, 01:26 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
طموح
عضو..جديد
إحصائية العضو






  التقييم طموح فعال

طموح غير متصل

 


كاتب الموضوع : طموح المنتدى : المنتدى الإسلامي...
افتراضي رد: رسائل جوال المتميزة لد. نوال العيد (المجموعة الأولى)


هنيئا لشاب حافظ على شبابه وصرفه في طاعة ربه ، سيما فى مجتمعات شاعت فيها الفتن فتن الشبهات والشهوات ، فالأديان المحرفة والرايات الزائفة والحقائق المشوهة تصطدم بقوة الشباب وثباته وتضحيته وعطائه ، وتأملي من زكى الله ثباتهم في فتنة الدين في قصة أصحاب الكهف ( إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى )
فهل سيسعى الجيل لإعادة موقف هؤلاء الفتية ؟

أهم صفات أئمة الهدى الذين يخرج الله تبارك وتعالى بهم العباد من الظلمات إلى النور ، ويقيم بهم الحجة ما ذكره الله في كتابه : ( وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون ) فإمامة الدين إنما تنال بالصبر واليقين ، فالصبر يدفع الشهوات والإرادات الفاسدة ، واليقين يدفع الشكوك ، جعلك الله من أئمة الدين

ليس شيء أنفع للعبد من صحبته للملائكة، وسيرى أثر هذه الصحبة المباركة عند وفاته حين يرى ما كان يقرؤه في كتاب الله : (الذين تتوفاهم الملائكة طيبين يقولون سلام عليكم ادخلوا الجنة بما كنتم تعملون)وعند قيامه للبعث والنشور(لا يحزنهم الفزع الأكبر وتتلقاهم الملائكة هذا يومكم الذي كنتم توعدون)وعند دخوله الجنة : (والملائكة يدخلون عليهم من كل باب سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار)
جعل الله الملائكة أصحابك.

كيف ينال المؤمن صحبةالملائكة؟
باستقامة لسانه وجوارحه على الطاعةوتأملي(إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكةأن لا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنةالتي كنتم توعدون نحن أولياؤكم في الحياةالدنيا وفي الآخرة)وفي الصحيح(إن للمساجد أوتادا الملائكةجلساؤهم إن غابوا يفتقدونهم وإن مرضوا عادوهم وإن كانوا في حاجة أعانوهم)
الصحيحة(3401)وبشرت الملائكةزكريا وهو قائم يصلي وكانت مع مريم في المحراب

إذا أردت معرفةسرعتك في القراءة أمناسبة هي أم لا؟ فاقرأ سرا لمدة خمس دقائق ثم قم بعد الكلمات وقسمة المجموع على خمسة فإن كان الناتج150 كلمة فأقل فأنت بطيء، وإن كانت250 فأنت متوسط، وإن كانت أكثر من300 كلمة فقراءتك سريعة، وتسمى هذه القراءة القراءة التقليدية ونسبة الفهم تتراوح مابين45ـ55%، ولتطوير قراءتك عليك أن تقرأ يوميا عشر دقائق مع إجراء الاختبار، وسع نطاق النظر، اقرأ قراءةصامتة بدون تحريك الشفتين.

هلا أعنت من حولك للحصول على عظيم الأجر ، ففي الحديث الصحيح ( من غسل يوم الجمعة واغتسل ، ثم بكر وابتكر ، ومشى ولم يركب ، ودنا من الإمام فاستمع ولم يلغ ؛ كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها )
صحيح سنن أبي داود(373)

المقيت اسم من أسمائه سبحانه، ثبت في قوله تعالى(وكان الله على كل شئ مقيتا)والمقيت الذي يقيت عباده ويسوق الأرزاق إليهم، وهوأخص من الرزاق لأنه يختص بالقوت،أما الرزاق فيتناول القوت وغيره،فتوجهي إلى المقيت وحده في طلب القوت وبخاصة قوت القلوب من الإيمان،والهدى، والإخلاص،والإخبات..وهذا هو القوت الحقيقي الذي إذا حصل للعبد فلا يضره ما فاته من قوت الأبدان
فقوت الروح أرواح المعاني..
وليس بأن طعمت وأن شربتا

إن أعباءالدنيا جسام والمتاعب تنزل بالناس كما يهطل المطر والإنسان وحده أضعف من أن يقف طويلا تجاه هذه الشدائد ولئن وقف إنه لباذل من الجهد ماكان فى غنى عنه لو أن إخوانه هرعوا لنجدته وقد قيل المرءقليل بنفسه كثير بإخوانه ومن حق الأخوةأن يشعر المسلم بأن إخوانه معه فى السراء والضراء وأن قوته لا تتحرك وحدها بل إن قوى المؤمنين تساندها وتشد أزرهاوهذا هو موقفنا مع إخواننا في العيص نسأل الله أن يفرج كربتهم.

2-1
(السميع) اسم من أسمائه سبحانه، وسمعه سبحانه نوعان :
-سمع لجميع الأصوات الظاهرة والباطنة الخفية والجلية؛ ودليله قول الله (وإن تجهر بالقول فإنه يعلم السر وأخفى).
-وسمع إجابة منه للسائلين والداعين يجيبهم ويثيبهم؛ ودليله قول الرسول (إذا قال الإمام : سمع الله لمن حمده ، فقولوا : ربنا ولك الحمد)فسمع بمعنى أجاب.
2-2
وإذا استشعر العبد هذا استحى أن يسمع الله منه ما لا يليق بالمؤمن من كذب أو غيبة أو سخرية وسمع منه كل كلام طيب، وإذا رفع يديه للسماء يدعو اسشعر سمع الله فطلب خيري الدنيا والآخرة من السميع سبحانه، وتأمل(فاستجاب له ربه فصرف عنه كيدهن إنه هو السميع العليم)

القدوةالحسنةالمتحليةبالفضائل العاليةتعطي الآخرين قناعةبأن بلوغ هذه الفضائل من الأمور الممكنة،التي هي في متناول القدرات الإنسانيةوشاهد الحال أقوى من شاهد المقال،كما أنها تساعد على تكوين الحافز في المتربي دون توجيه خارجي،وفي الحديث الصحيح عن ابن عامر قال أتى الرسول بيتنا وأنا صبي فذهبت لألعب فقالت أمي تعال أعطيك، فقال الرسول وما أردت أن تعطيه قالت أعطيه تمرا فقال(أما إنك لو لم تعطيه شيئا كتبت عليك كذبة)

2-1
تريدأن يحبك الله ازهدفي الدنيا،واستمع لابن القيم يرسم لك طريقالتزهدفيها(لا تتم الرغبةفي الآخرةإلابالزهدفى الدنياولا يستقيم الزهدفي الدنياإلابعدنظرين صحيحين نظرفى الدنياوسرعةزوالها وفنائهاونقصهاوخستهاوألم المزاحمةعليها والحرص عليهاومافى ذلك من الغصص والنغص والأنكادوآخرذلك الزوال والانقطاع مع ما يعقب من الحسرةوالأسف فطالبهالا ينفك من هم قبل حصولهاوهم حال الظفربهاوغم وحزن بعدفواتها فهذا أحدالنظرين
2-2
النظرالثاني النظر في الآخرةوإقبالهاومجيئهاودوامهاوبقائها وشرف ما فيها من الخيرات والمسرات والتفاوت الذي بينه وبين ما هنا فهي كمال الله سبحانه والآخرة خير وأبقى فهى خيرات كاملة دائمة وهذه خيالات ناقصة منقطعة مضمحلة فإذا تم له هذان النظران آثر ما يقتضي العقل ايثاره وزهد فيما يقتضي الزهد فيه فكل أحد مطبوع على أن لا يترك النفع العاجل واللذة الحاضرة الى النفع الآجل واللذة الغائبة المنتظرة)الفوائد94

من أولى الناس برسول الله يوم القيامة؟
أكثرهم صلاة عليه كما في الحديث الحسن،صحيح الترغيب(1668)
وكانت الملائكة رسل تبليغ سلامك على الرسول ففي الحديث (إن لله ملائكة سياحين يبلغوني عن أمتي السلام) وذكرت باسمك عنده (إن لله ملكا أعطاه أسماء الخلائق فهو قائم على قبري إذا مت فليس أحد يصلي علي إلا قال: يا محمد.. صلى عليك فلان بن فلان،فيصلي الرب على ذلك الرجل عشرا)
صحيح الترغيب،فأكثري من الصلاة والسلام عليه

الصلاة عمود الدين وأول ما يسأل عنه العبد يوم القيامة إلا أن الكثير يحسب تأديةالصلاةمجرد ركعات ينقرها نقرا يسرق من ركوعها وسجودها لا يذكر لله فيها إلا قليلا، ولم يعلم أن الله طيب لا يقبل إلا طيبا،وفي الحديث الصحيح(إن الرجل ليصلي ستين سنةوما تقبل له صلاة لعله يتم الركوع ولا يتم السجود ويتم السجود ولا يتم الركوع)الصحيحة(2535)
فهلا حرصت وفقك الله على إتمامها بالطمأنينةالواجبة،وجبر نقصها بالسنن الراتبة

يعيش المرء في صراع غيبي بين قرينه من الملائكةوقرينه من الشياطين الملك يأمره بالطاعات والشيطان يعينه على السيئات فإن استجاب العبد للشر انضم لحزب الشيطان وإن فعل الخير كان في حزب الملائكة،وفي الحديث الصحيح(إن للشيطان لمةبابن آدم وللملك لمة فأما لمةالشيطان فإيعاد بالشروتكذيب بالحق وأما لمةالملك فإيعاد بالخير وتصديق بالحق فمن وجد ذلك فليعلم أنه من الله فليحمد الله ومن وجدالأخرى فليتعوذ بالله من الشيطان)

هلا استشعرت أمورا عظاما حصلت يوم الجمعة وستحصل(إن يوم الجمعة سيد الأيام وأعظمها عند الله وهو أعظم عند الله من يوم الأضحى والفطر وفيه خمس خلال خلق الله فيه آدم وأهبط الله فيه آدم إلى الأرض وفيه توفى الله آدم وفيه ساعة لا يسأل الله فيها العبد شيئا إلا أعطاه إياه ما لم يسأل حراما وفيه تقوم الساعة ما من ملك مقرب ولا سماء ولا أرض ولا رياح ولا جبال ولا بحر إلا وهن يشفقن من يوم الجمعة)حديث حسنه الألباني

كثيرا ما يحب الإنسان أن يبدأ صفحة جديدة فى حياته ولكنه يقرن هذه البداية المرغوبة بموعد مع الأقدار المجهولة كتحسن فى حالته أو تحول فى مكانته، وقد يقرنها بموسم معين أو مناسبة خاصة كزواج أو رمضان وهو فيِ هذا التسويف يشعر بأن رافدا من روافد القوة المرموقة قد يجئ مع هذا الموعد، فينشطه بعد خمول وهذا وهم فإن تجدد الحياة ينبع قبل كل شيء من داخل النفس فإذا عزمت فنفذ وتوكل على الله
(فإذا عزمت فتوكل على الله )

المحسن اسم من أسماء الله ثبت في أحاديث صحيحة منها (إن الله محسن يحب الإحسان إلى كل شيء) صححه الألباني في الإرواء(7/293) وألف الدكتور البدر رسالة صغيرة أسماها بـ (إثبات أن المحسن اسم من أسماء الله) فأحسني إلى الناس يحسن إليك، وسلي المحسن أن يحسن إليك، فالسعيد من ناله إحسانه سبحانه.

عجيب أمر ابن آدم يولد وقد كتب أجله،وتخلق الدنيا ويخلق إسرافيل لينفخ في الصور لإنهائها،ومع هذا كله يتعلق المرءبها مع أنها معبر وممر لا دار مقام ومستقر وسحابة صيف تنقشع عن قليل ولذا قال النبي عليه الصلاةوالسلام(ما لي وللدنيا مامثلي ومثل الدنياإلا كراكب سار في يوم صائف فاستظل تحت شجرةساعةمن نهار ثم راح وتركها)وتذكر أنهاساعة فلا تشغلك عن مقرك الدائم(كأنهم يوم يرون ما يوعدون لم يلبثوا إلا ساعةمن نهار بلاغ)

" اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا ، واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا " قال الألباني : " لا أصل له "
السلسلة الضعيفة(8)
ويغني عنه قوله تعالى : ( وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا )

اطرح كل فكرةجميلةعلى طلابك إن كنت معلما أو أبنائك إن كنت والدا أو على من هم حولك وثق تماما أن الأعمال العظيمةكانت بدايتها أفكار جميلة،والكتاب الذي هو أصح كتاب بعد كتاب الله كان فكرة،يقول البخاري كنت عند إسحاق بن راهويه فقال لي بعض أصحابه لو جمع أحد السنن الصحيحةعن رسول الله التي بلغت من الصحةأقصى درجاتها لكان حسنا فوقع ذلك في قلبي فصنفت هذا الجامع الصحيح،فهلا حركت الهمم لعمل جليل بفكرةمفيدة.

إن مهارات التعامل مع الآخرين تعد من أهم المهارات المطلوبة للشخص الناجح،فمن السهل علينا جميعا أن نتعامل مع الأشخاص الودودين البشوشين،ولكن المحك الحقيقي هو القدرةعلى التعامل مع اللحظات الصعبةوحالات الغضب والتوتر التي نعيشها مع الآخرين واستخراج أحسن ما فيها لمصلحة الطرفين،والتعامل مع الشخصيات الصعبة وقد رسم القرآن المنهج الأمثل لمثل هذه الحالات
تأمل(والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين)

أولياء الله عباد صالحون فاعلون مثلهم كالمطر يحي الله بهم المجالس الميتة والقلوب الغافلة فما تبرح إن رأتهم تذكر الله، فما أعظم محبتهم لله التي انعكست على من حولهم، وفي الحديث الصحيح ( سئل رسول الله من أولياء الله ؟ فقال : الذين إذا رؤوا ذكر الله)
فهل حرصت أن تكوني منهم ، وتبحثي عن صفات أولياء الله لتلحقي بركبهم ؟
أسأل الله أن يجعلك من أوليائه.

2-1
إذا رسخ اليقين في فؤاد الإنسان ، وخالطت بشاشة الإيمان قلبه ، وأحس بحلاوته فى مذاقه أصبح ينظر للأحياء قاطبة على ضوء العقيدة ، فهو يحب لمبدأ لا لشهوة ويكره لمبدأ لا لحرمان يحب في الله ويبغض فيه، ..

2-2
.. وفي الحديث الصحيح ( إن من عباد الله لأناسا ما هم بأنبياء ولا شهداء، يغبطهم الأنبياء والشهداء يوم القيامة بمكانهم من الله قالوا: يا رسول الله فخبرنا من هم ؟ قال : هم قوم تحابوا بروح الله على غير أرحام بينهم، ولا أموال يتعاطونها، فوالله إن وجوههم لنور وإنهم لعلى نور ولا يخافون إذا خاف الناس ولا يحزنون إذا حزن الناس، وقرأ هذه الآية ( ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون )

تعتبر مرحلة المراهقة مرحلة متميزة في النمو الإنساني ذلك أنها ليست مجرد نهاية للطفولة بقدر ما تعتبر طليعة لمرحلة نمو جديدةفهي التي تؤثر علي مسار حياة الإنسان وسلوكه الاجتماعي والخلقي والنفسي ويتطلب هذا من المربي مزيد عناية لمعرفة خصائص هذه المرحلة ومهارات التعامل معها،ومن أجود من كتب عن المراهقة د.النغيمشي،فهلا اقتنيت كتبه ليكون توجيهك للمراهق قائما على أسس علمية لااجتهادات شخصية لمرحلة تكوين الشخصية

ذكر يقيك من كل داء، عن أبان بن عثمان قال سمعت عثمان بن عفان يقول قال رسول الله"ما من عبد يقول في صباح كل يوم ومساءكل ليلة بسم الله الذي لا يضرمع اسمه شيءفي الأرض ولا في السماءوهو السميع العليم ثلاث مرات فيضره شيء"وكان أبان قد أصابه طرف فالج فجعل الرجل ينظر إليه فقال أبان ما تنظر أما إن الحديث كما حدثتك ولكني لم أقله يومئذ ليمضي الله قدره.صحيح الترغيب(655)فاحرصي عليه فإنه وقاية من أدواء الأرواح والأبدان

2-1
لو تأملت في الناس لوجدت أن لهم طبائع كطبائع الأرض فمنهم الرفيق ومنهم الصلب ومنهم الكريم كالأرض المنبتة ومنهم البخيل كالأرض الجدباء،ولو تأملت لوجدت أنك عند تعاملك مع أنواع الأرض تراعي طبيعة الأرض فطريقة مشيك على الأرض الصلبة ،تختلف عن الأرض اللينة فأنت حذر متأن في الأولى بينما أنت مرتاح مطمئن في الثانية،وهكذا الناس ..
2-2
.. وفي الحديث الصحيح"إن الله تعالى خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض فجاء بنو آدم على قدر الأرض فمنهم الأحمروالأبيض والأسودوبين ذلك والسهل والحزن والخبيث والطيب"فانتبهي لذلك عند تعاملك.

الجنة سلعة الله غرسها بيده وجعلها مقرا لأحبابه وملأها من رحمته و كراماته ورضوانه ووصف نعيمها بالفوزالعظيم وملكها بالملك الكبير وأودعها جميع الخير بحذافيره،مراكب أهلها فيها أخبر بها رسول الله الأعرابي فقال"إن دخلت الجنة أوتيت بفرس من ياقوتة له جناحان فحملت عليه ثم طار بك حيث شئت"صحيح الترغيب(1551) فالسعيد من كتب اسمه في أهلها، جعل الله لك فيها قصورا باسمك يتشوق أهل الجنة للقائك.

علام يحزن المؤمن وبين يديه قصة يوسف عليه السلام التي حوت أنواع التنقلات من حال إلى حال ، من محنة إلى منحة ، ومن ذل إلى عز ، ومن خوف إلى أمن، ومن رق إلى ملك ، ومن فرقة وشتات إلى انضمام وائتلاف ، ومن حزن إلى سرور، ومن رخاء إلى جدب والعكس ، ومن ضيق إلى سعة، ومن وصول إلى عواقب حميدة فتبارك من قصها وجعلها عبرة لأولي الألباب ، فاقرئيها لتستلهمي الثبات عند المحن.

يقول السعدي في قصةيوسف
(الحذر من شؤم الذنوب فكم من ذنب استتبع ذنوبا كثيرةوانظر إلى جرم إخوة يوسف فإنهم أرادوا التفريق بينه وبين أبيه الذي هو من أعظم الجرائم احتالوا على ذلك بعدةحيل وكذبوا عدةمرات وزوروا على أبيهم في القميص والدم وحين أتوا عشاء يبكون فليحذر العبد من الذنوب خصوصا المتسلسلةوضد ذلك بعض الطاعات تكون واحدةولكن يتسلسل نفعهاحتى تستتبع طاعات من الفاعل وغيره وهذا من أعظم آثار بركةالله للعبد)

إن صلاح النيةوإخلاص الفؤاد لرب العالمين يرتفعان بمنزلة العمل الدنيوي فيجعلانه عبادة متقبلة،فقد يبنى الإنسان قصرا فسيح الردهات ويغرس حديقة ملتفةالأغصان وهو بين قصره المشيدوبستانه النضيديعد من ملوك الدنيا بيدأنه إذا قصدمن وراء بنيانه وغراسه نفع الناس كان له فيهما ثواب وفي الحديث"من بنى بنيانا أوغرس غرسافي غير ظلم ولا اعتداءكان له أجرا جارياما انتفع به أحد من خلق الرحمن"فاستشعري هذا المعنى عند بنائك وزرعك

رد باقتباس
قديم 2009-06-16, 04:55 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
ربي اشرح لي صدري
نبض ابن الإسلام
إحصائية العضو






  التقييم ربي اشرح لي صدري فعال

ربي اشرح لي صدري غير متصل

 


كاتب الموضوع : طموح المنتدى : المنتدى الإسلامي...
افتراضي رد: رسائل جوال المتميزة لد. نوال العيد (المجموعة الأولى)


جزااااااك الله خير

رد باقتباس
قديم 2009-06-18, 08:54 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
طويلبة علم
Moderator
إحصائية العضو






  التقييم طويلبة علم مبدعطويلبة علم مبدعطويلبة علم مبدعطويلبة علم مبدعطويلبة علم مبدعطويلبة علم مبدعطويلبة علم مبدع

طويلبة علم غير متصل

 


كاتب الموضوع : طموح المنتدى : المنتدى الإسلامي...
افتراضي رد: رسائل جوال المتميزة لد. نوال العيد (المجموعة الأولى)


لاحرررررمك الحي القيوم أجر ما قمتي بنقله عزيزتي وجعل ذلك في ميزان حسناتك

رد باقتباس
قديم 2009-06-25, 12:05 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
بيادر
نبض ابن الإسلام
إحصائية العضو






  التقييم بيادر فعال

بيادر غير متصل

 


كاتب الموضوع : طموح المنتدى : المنتدى الإسلامي...
افتراضي رد: رسائل جوال المتميزة لد. نوال العيد (المجموعة الأولى)


بارك الله فيك.......وجعل كل ماكتبتيه في ميزان حسناتك.......

رد باقتباس
رد

عدد الأعضاء الحاليين الذين يشاهدون محتوى هذا الموضوع : 1 ( 0 عضو و 1 ضيوف )
 
أدوات الموضوع إبحث في هذا الموضوع
إبحث في هذا الموضوع:

البحــــــث المتقــــــدم
طرق عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

الانتقال إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اعلان محاضرة للداعية نوال العيد أم البراء25 منتدى الدور النسائية لتحفيظ القرآن والدورات العلمية 3 2008-07-17 03:12 AM
استمعي لمحاضرة د.نوال العيد تهتان منتدى الدور النسائية لتحفيظ القرآن والدورات العلمية 12 2008-07-09 02:44 PM
دور المرأه في الاحتساب../أ:نوال العيد جرح وأمل منتدى الدور النسائية لتحفيظ القرآن والدورات العلمية 6 2007-04-15 01:38 PM


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
..::.. حقوق النشر خاصة لشبكة ابن الاسلام ..::..