عام

ماجستير: القتل بدافع الرحمة-عبدالمحسن بن محمد المعيوف-المعهد العالي للقضاء-فقه مقارن 1426

تقسيمات البحث : وقد انتظم البحث في مقدمة وتمهيد وخمسة فصول وخاتمة . المقدمة : أهمية دراسة الموضوع . أسباب اختيار الموضوع . الدراسات السابقة . بيان المنهج المتبع قي كتابة البحث . بيان خطة البحث . التمهيد ، وقد  اشتمل على خمسة مباحث : المبحث الأول : تعريف القتل بدافع الرحمة . ويشتمل على مطلبين : المطلب الأول : تعريف القتل في اللغة والاصطلاح . المطلب الثاني : المراد بالقتل بدافع الرحمة . المبحث الثاني : لمحة تاريخية عن القتل بدافع الرحمة . المبحث الثالث : أسباب القتل بدافع الرحمة . ويشتمل على أربعة مطالب : المطلب الأول : رغبة المريض في التخلص من الألم . المطلب الثاني : رغبة أولياء المريض بقتل المريض بدافع الرحمة . المطلب الثالث : إقناع بعض الأطباء المرضى أو ذويهم بإنهاء حياتهم . المطلب الرابع : العوامل الاقتصادية والاجتماعية . المبحث الرابع  : تحديد وقت الموت وآثاره . ويشتمل على ثلاثة مطالب : المطلب الأول : علامات الموت عند الفقهاء . المطلب الثاني : علامات الموت عند الأطباء . المطلب الثالث : الآثار الشرعية المترتبة على تحديد وقت الموت . المبحث الخامس : أهمية حفظ النفس . ويشتمل على مطلبين : المطلب الأول : النفس ملك لله تعالى . المطلب الثاني : حفظ النفس …

أكمل القراءة »

عمـــل الـمــــرأة بــــين الاضطـــرار والاختيـــار (دراسة في ضوء السُّـنَّة النبوية) أ د.حسن علي حسين

  مقدمة : الحمد لله ]الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى[، والصلاة والسلام على إمام الهدي، المبعوث  رحمة للعالمين، الهادي إلى الصراط المستقيم، الذي هو بالمؤمنين رءوف  رحيم، محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه وسلم تسليما. لقد كرم الله تعالى الإنسان غاية التكريم ]وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً[ [الإسراء: 70]. وجاءت تشريعات المولى عز وجل لمزيد من التكريم. وقد خص النساء بتشريعات جليلة حفظاً لها ورفعة لمكانها. إن المرأة قبل الإسلام لا تعدو أن تكون متاعاً من أمتعة الرجل، فجاء الإسلام وحظيت بكل حظ من حظوظ الرجال. فكفل لها الإسلام حق التعليم، والعمل، والمشاركة الاجتماعية، فكانت على عهد رسول الله e تخدم في الجيش، وتداوي المرضى، وتخرج ساعية في معاونة زوجها، أو تكسباً لأجل عيالها، وتمتهن الحرف اليدوية لأجل الصدقة والإنفاق في سبيل الله تعالى، وقبل ذلك كله قد فارقت مغارفة العصيان، وعمرت قلبها بالإيمان، وعفت نفسها عن مواضع الزلل ، فمدحهن المولى عز وجل غاية المدح فقال تعالى: ]فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللّهُ[ [النساء: 34]. فلما طال بالناس العهد، ونسوا حظاً مما ذكروا به، خرجت المرأة سافرة تخالط الرجال في كل موقع، وتترك رسالتها ومسئوليتها الأساسية، فلا هي ترعى النشء. ولا تعرف لبيت …

أكمل القراءة »

الكعبة المشرفة.. تعريفها.. ووصفها..

تعريف الكعبة ، ووصفها   تعريف الكعبة . لغة : الكعبة في لغة العرب اسم لمِاَ استدار وعلا . وكل بارز كَعْب ، ومنه كعب القدم ، وكَعَب ثدي الجارية ، وكَعَّب –  بالتشديد –  إذا علا واستدار . وسمّيت الكعبة كعبة ؛ لاستدارتها وعلوها (1) . وجمعه كَعَبَات (2) . وفي الاصطلاح : الكَـعْـبة بفتح فسكون ، البيت الحرام ، في مكة المكرمة – زاده الله تشريفا وتعظيما  (3) . وقد سَمَّى الله- تعالى- بيته العتيق بالكعبة ، قال ـ عز وجل ـ : [جَعَلَ اللهُ الكَعْبَةَ البَيْتَ الحَرَامَ قِيَامًا لِلنَّاسِ … ] (4) .   وصف الكعبة . 1-  الموقع والمساحة . الكعبة المشرّفة بيت مكعّب الشّكل ، تقع في وسط المسجد الحرام  . ومساحتها بالقياس المتري على النحو الآتي : ارتفاعها ( 14 ) م . وطولها من الركن الأسود ، إلى الركن العراقي ، من جهة المُلْتَزَم        ( 12.84 ) م. وطولها من الركن العراقي، إلى الركن الشامي ، من جهة  الحِجْر( 11.28 ) م , وطولها من الركن الشامي ، إلى الركن اليماني ( 12.11) م , وطولها من الركن اليماني ، إلى الحجر الأسود ( 11.52 ) م (1)  . 2-  الحجَر الأسود . وفي جهة الركن الجنوبي من الكعبة ، الحجر الأسود . …

أكمل القراءة »

اثر استخدام برنامج ماتلاب (MATLAB) في تحصيل طلبة كلية التربية للجبر الخطي(1)

أ/ علي سعيد احمد الجدري ملخص الدراسة: هدفت الدراسة إلى التعرف على اثر كل من التدريس باستخدام برنامج ماتلاب (MATLAB)، ومستوى التحصيل السابق في مستوى ثاني (مرتفع، متوسط، منخفض)، في تحصيل طلبة المستوى الثالث رياضيات- كلية التربية- جامعة صنعاء للجبر الخطي(1). تكونت عينة الدراسة من (84) طالباً وطالبة من طلبة المستوى الثالث رياضيات- كلية التربية- جامعة صنعاء، وقد تم تقسيمهم إلى مجموعتين: (تجريبية وضابطة)، كل منها تكونت من (42) طالباً وطالبة، تم اختيارهم بطريقة عشوائية، وتم التأكد من تكافؤ المجموعتين من حيث التحصيل السابق في المستوى الثاني، وقد قام الباحث بإعداد المادة الدراسية بما يتناسب مع برنامج ماتلاب، وتصميمها على برنامج العرض باوربوينت (Power Point)، وقد استخدم لجمع البيانات اختبار تحصيلي من إعداد الباحث. ولتحليل البيانات استخدم الباحث اختبار (T-test) لعينتين مستقلتين، واختبار تحليل التباين الأحادي (ANOVA)، كما استخدم اختبار تشيفيه للمقارنات البعدية، وذلك باستخدام برنامج (SPSS). وقد أسفرت الدراسة عن وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطي درجات طلبة المجموعتين التجريبية والضابطة في الاختبار التحصيلي، وبين متوسطي درجات الطلبة ذوي التحصيل المتوسط في المجموعة التجريبية والطلبة ذوي التحصيل المتوسط في المجموعة الضابطة في الاختبار التحصيلي، والفروق في الحالتين لصالح طلبة المجموعة التجريبية الذين درسوا باستخدام البرنامج ، ولا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى …

أكمل القراءة »

أثر استخدام الكتب الإلكترونية على تنمية التفكير الإبداعي والاتجاه نحو استخدام الحاسوب في تعلم الأحياء لدى طلاب الصف الثاني ثانوي بمدينة الرياض

د. فهد بن سليمان الشايع أ.علي بن سعود بن شينان ملخص الدراسة: استهدفت هذه الدراسة معرفة أثر استخدام الكتب الإلكترونية على تنمية التفكير الإبداعي والاتجاه نحو استخدام الحاسوب في تعلم الأحياء لدى طلاب الصف الثاني ثانوي. واتبعت الدراسة المنهج شبه التجريبي (تصميم المجموعة الضابطة غير المتكافئة). وقد تتطلب تحقيق أهداف الدراسة استخدام اختبار تورانس للتفكير الإبداعي (الابتكاري) باستخدام الأشكال  الصورة (ب) المقنن على البيئة السعودية، ومقياس الاتجاه نحو استخدام الحاسوب في تعلم الأحياء. وبعد قياس صدق أدوات الدراسة وثباتها؛ تم تطبيقها على عينة الدراسة التي تتكونت من مجموعتين إحداهما تجريبية وعددها (32 طالباً) والأخرى ضابطة وعددها (33 طالباً). وقد أشارت نتائج الدراسة إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعتين الضابطة والتجريبية في مهارات (المرونة، والأصالة، والتفاصيل) والتفكير الإبداعي الكلي لصالح المجموعة التجريبية في التطبيق البعدي، وإلى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعتين الضابطة والتجريبية في مهارة الطلاقة. كما أظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعتين الضابطة والتجريبية في الاتجاه نحو استخدام الحاسوب في تعلم الأحياء في التطبيق البعدي.   مجلة جامعة صنعاء للعلوم التربوية والنفسية مجلة علمية محكمة نصف سنوية تصدرها جامعة صنعاء المجلد (7)، العدد (1)،  يناير – يونيو 2009

أكمل القراءة »

إغلاق منتديات ابن الإسلام مؤقتا

السلام عليكم للظروف التي نمر بها حاليا.. والتي تمنعنا من متابعة ما يكتب في المنتدى.. تم إغلاقه مؤقتا.. مع شكري وتقديري للجميع

أكمل القراءة »

رسالة:السياسة النقدية في مجلس التعاون لدول الخليج العربية،دراسة تحليلية لتحديات تحقيق العملة الموحدة-مهدي محسن عيد-الجمهورية العربية السورية،جامعة دمشق،كلية العلوم السياسية،قسم الاقتصاد الدولي-2009

توصل الباحث خلال البحث إلى مجموعة من النتائج وهي: إن التحديات السياسية الإقليمية والدولية فرضت على بلدان الخليج العربي البحث عن صيغة تكامل إقتصادي لمواجهة تلك التحديات، ساعد في ذلك الجوار الجغرافي والمكون البشري المتماثل لهذه البلدان. لقد قطعت دول مجلس التعاون الخليجي شوطاً كبيراً على خطى تحقيق التكامل الاقتصادي و النقدي فيما بينها والتي من أبرزها: إنشاء منطقة التجارة الحرة والاتحاد الجمركي والإعلان عن بدء العمل بالسوق الخليجية المشتركة اعتباراً من 1/1/2008، وتوقيع اتفاقية الاتحاد النقدي الخليجي من قبل (السعودية – الإمارات – قطر – البحرين – الكويت) واعتماد النظام الأساسي للمجلس النقدي الذي سيمارس مهامه كبنك مركزي خليجي إلى حين الإعلان رسمياً عن ولادة البنك المركزي الخليجي، ولم تلبث الإمارات طويلاً حتى أعلنت انسحابها من الاتفاقية. تتشابه دول مجلس التعاون في كثير من أوضاعها الاقتصادية، فهي دول مفتوحة على الصعيد الدولي، وهي من الدول المصدرة لرأس المال وليست مستوردة له، كما تتميز بتشابه نسبي كبير في مؤشراتها النقدية، إذ تنخفض فيها نسبة العملة المتداولة إلى عرض النقد، عدا سلطنة عُمان، بسبب زيادة الثقة بالنظام المصرفي وقلة حجم السكان وارتفاع الدخول الفردية التي تفيض في كثير من الأحيان عن حاجاتهم المالية، مما يؤدي على رفع نسبة الودائع الكلية لدى الجهاز المصرفي على حساب انخفاض نسبة العملة المتداولة إلى عرض …

أكمل القراءة »

الصوت.. والمستوى الصوتي..

الدراسات الصوتية: لاشك أن علماء اللغة المحدثين قد أثْروا الدراسات الصوتية ثراءً واسعاً وملموساً، وأصبح لهذا العلم مادةً منهجية يَدْرسها الطلاب في المراحل الجامعية والدراسات العليا كما تُدرس العلوم الأخرى. وقد ساعد هؤلاء  العلماء على ثرائهم هذا التقدم العلمي المتمثل بـ(التكنولوجيا) الحديثة المتطورة فأغنوا الدراسة الصوتية بشقيها: الفونيتكس([1]) (Phonetics) أو علم الأصوات. الفونولوجيا([2]) (Phonology) أو علم وظائف الأصوات. وذلك من خلال الدراسات والبحوث والمقالات، وساهموا مساهمةً فاعلة حتى وصل هذا العلم إلى ما وصل إليه، وهذا لا يعني أن علماء اللغة العربية القدامى قد تجاهلوا هذا العلم وأغفلوه. فالدراسات الصوتية ليست وليدة عصر علماء اللغة المحدثين، وإنما قد أثارت – قديماً- اهتمام علماء اللغة القدامى من الشعوب المختلفة كاليونان والرومان والهنود، بالإضافة إلى علماء العربية الذين اهتموا بهذه الدراسة على اختلاف مستوياتهم وتنوع اهتماماتهم([3]). والدراسات الصوتية على حد تعبير الدكتور علي المخلافي: “ليست جديدة أو طارئة على حقل البحث اللغوي، بل هي دراسات ضاربة الجذور في عمقه”([4]). ولو عدنا إلى جهود بعض علماء العربية القُدامى كالخليل الفراهيدي، وسيبويه، وأبي الفتح ابن جني لوجدنا في جهودهم ما يجعلنا على قناعة أنهم وضعوا اللبنة الأولى لبناء هذا العلم. وقبل الحديث عن جهود هؤلاء الأعلام الثلاثة، أرى من المستحسن  الإشارة إلى الدور البارز لعلماء التجويد وا لقراءات القرآنية حيال الدراسات الصوتية، فقد اهتموا …

أكمل القراءة »

حكم الاحتفال بالسنة الميلادية

    الاحتفال برأس السنة الميلادية   إعداد زاهــر بن مــحــمــد الـشـهـري إمام وخطيب جامع عائشة رضي الله عنها بالخبر       عباد الله: إن دين الإسلام بدأ في الناس غريباً؛ حيث كان الناس في جاهلية جهلاء وضلالة عمياء لا يعرفون معروفاً ولا ينكرون منكراً، ولا يعرفون حقاً أو باطلاً، ولا يميزون بين هدى وضلال؛ فمنَّ الله -عز وجل- على البشرية ببعثة محمد -صلى الله عليه وسلم- بشيراً ونذيراً، وهادياً إلى صراط الله المستقيم، وسبيله القويم. فبصر الله به من العمى، وهدى به من الجهالة، وأضاء للناس ببعثته طريقه القويم وصراطه المستقيم, وما ترك خيراً إلا دل الأمة عليه، ولا شراً إلا حذرها منه، وقد قال -عليه الصلاة والسلام- في حديثه الصحيح: “بدأ الإسلام غريباً وسيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء“. بدأ الإسلام غريباً: أي أن القلوب تستنكره، والناس لا يعرفونه؛ لامتلاء قلوبهم بالضلالة وعمارة أوقاتهم بالجهالة؛ فلا يعرفون ديناً، ولا يميزون بين حق أو باطل، أو هدى أو ضلال, ثم أخبر -عليه الصلاة والسلام- أن الدين سيعود غريباً كما بدأ وذلك -عباد الله- عند اندراس معالمه وقلة دراية الناس به وعلمهم به. وهذا يدل على أن القلوب تتحول والنفوس تتغير؛ فيصبح في كثير من الناس عدم دراية بالعلم وعدم فقه بشرع الله تبارك وتعالى؛ فتكون القلوب ليست تلك القلوب، …

أكمل القراءة »

مكانة المرأة عبر التاريخ

المطلب الأول: مكانة المرأة في الحضارات القديمة فكان هذا هو بداية خلق البشرية منذ خلق آدم وحواء، وأضحى لهما ذرية تزاوجت وأنجزت كثيراً، إلا أنه بتفرق أبناء آدم في الأرض نسوا الإرشادات التي تعدهم بها أبوهم آدم، وأصبح لكل بيئة طبيعة مختلفة وأنماط فكرية أضحت دستوراً لكل جماعة سارت على نهج هذا الدستور. وبذلك أصبح لكل بيئة سلوكياتها في معاملة المرأة تختلف نوعاً بعضها عن بعض. ففي الحضارة اليونانية: كانت اليونان أمة عريقة الحضارة فهي أساس من أسس النهضة الأوربية الحديثة، أما عن مكانة المرأة في الحضارة اليونانية في أثينا ( في العصر الذهبي 480 ق.م. – 399 ق.م. ) وقد ازدهرت الحضارة اليونانية فيه ازدهاراً كبيراً، حيث قام الأبطال بفضل معونة النساء بجلائل الأعمال، فظهر فيه روائع الشعر الغنائي وغيره من الأعمال العظيمة، إلا أنه اختفى بعد ذلك دور المرأة المتزوجة من تاريخ اليونان. فبينما نرى المرأة في تاريخ “هيرودوت” في كل مكان، لا نراها في تاريخ “توكيديدز” في أي مكان، فقد فرض عليها الحجاب وعزلت في البيت. قال “توكيديدز”: “يجب أن يحبس اسم السيدة المصونة في البيت كما يحبس فيه جسمها”. وبذلك أصبحت المرأة تعيش حياة لا تزيد عن حياة الخدم. ثم في أواخر هذا العصر قامت حركة تهدف إلى تحرير المرأة، فقد أدت العزلة التي استمر عدة …

أكمل القراءة »