الرئيسية / عام / وعاشروهن

وعاشروهن

طبيعة الإنسان المخلوق في كبد.. أن يرى حياته تتبدل بين فرح وحزن.. سعادة.. وكآبة.. هم.. وفرج.. ابتسامة.. ودمعة..

لا سعادة مستمرة… ولا حزن سرمدي ..

في كل مراحل حياته منذ أن كان طفلا.. إلى أن يصير والدا لأطفال..

هذه المراحل وهذه التغيرات… قل من يخطئ في كيفية التعامل معها.. ولهؤلاء القليل.. كتبت عن حالة من حالات التغير.. ومن مكون من مكونات السعادة أو الكآبة في الحياة.. وهي مرحلة ما بعد الزواج..

شاهد أيضاً

فضل أيام عشر ذي الحجة والأعمال الواردة فيها

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله …

اترك تعليقاً