أخبار عاجلة
الرئيسية / عام / الحوثيون.. وعاصفة الحزم.. والعالم

الحوثيون.. وعاصفة الحزم.. والعالم

العالم بأقطابه المتباينة.. وبسياساته المتفرقة.. يُجمع على شيء واحد لا يشذ عنه أحد.. وهو أن المصلحة القومية هي المقدمة على كل المصالح..
كل يبحث عن مصلحته ومصلحة بلده.. سواء أمريكا.. أو بريطانيا أو التحالفات الدولية القديمة والحديثة.. وإن حملت في ظاهرها الحماية أو المساعدة أو البذل أو العطاء او الصحة.. كلها بلا استثناء تعمل لمصلحة ذاتية لا يكاد يماري في هذا أحد..

وموقف العالم من الحوثي.. هو موقف مصلحة..
فأمريكا.. وبريطانيا.. يهمها أن تضل الصراعات في العالم الإسلامي.. إشغالا لهمواستغلالا لها.

الأمم المتحدة.. وإن بعثت المبعوث الأول والثاني والثالث.. فهي لا تحمل حلولا للصراع في اليمن.. بل هي تديره وتعمل على توجيهه لما يخدم مصالح الدول العظمى.. أو دول المنطقة ذات التأثير.

قل لي بربك قضية واحدة تم حلها عن طريق المبعوث الأممي.. سواء على مستوى فلسطين أو العراق أو دارفور أو سوريا أو اليمن.. أو أي دولة نصرانية كانت أم مسلمة..

عاصفة الحزم حين أتت.. أتت مغايرة ومفارقة لكل هذه التوجهات.. بل كانت مفاجئة للدول الكبرى أن تم القرار بهذه السرعة.. وبهذه القوة.. إذ لم تعلم به الدول العظمى إلا قبل الانطلاق بساعات لا تزيد عن 48 ساعة.. وكان الإعلام لهم فقط.. ليعلموا لا أكثر.. وليس كما سبق من العرب ألا يتصرفوا إلا بعد أخذ الإذن..

لذلك نرى أمريكا وأذيالها يقفون ضد كل مصلحة من مصالح الشعب اليمني.. ليس حبا في الحوثي بل كرها لأن يكون القرار عربيا.. عربيا..

 

 

 

شاهد أيضاً

عمـــل الـمــــرأة بــــين الاضطـــرار والاختيـــار (دراسة في ضوء السُّـنَّة النبوية) أ د.حسن علي حسين

  مقدمة : الحمد لله ]الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى[، والصلاة والسلام على ...

اترك تعليقاً